عيشي اللحظة لمكافحة الإكتئاب

زهرة الخليج  |   30 يناير 2011

أظهرت دراسة جديدة نشرت في مجلة "أرشيف الطب النفسي" الأميركيّة، أن مرضى الاكتئاب الذين خضعوا لعلاج يتضمن إبقاء الذهن منشغلاً، أظهروا تحسناً مشابهاً لأولئك الذين تناولوا أدوية مضادة للاكتئاب. وهذه النتائج المبشّرة، تعني أنّ انشغال الذهن مفيد في الوقاية من الإكتئاب، ومن الإنتكاسة أيضاً. ويعني ابقاء الذهن منشغلاً، أن نعيش الحاضر، ونبقي ذهننا منشغلاً باللحظة الراهنة، وهي ممارسة تعود إلى قرون خلت ضمن تقاليد التأمل البوذية. ويتضمّن هذا العلاج التأمل، ومساعدة المرضى على مراقبة مشاعرهم وأفكارهم بطريقة تتيح لهم التفاعل معها بشكل مختلف.

وقال زيندل سيغال من مركز الإدمان والصحة العقلية، في تورونتو (كندا)، إنّ هذا العلاج "يشبه الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية وتمرين العضلات إلا أنه في علاج انشغال الذهن فإن الشخص يمرن دماغه ليساعده على الفهم والتحكم بالمشاعر. ووجود هذا البديل للأدوية العقلية أمر بالغ الأهمية لأن ما يصل إلى نحو 40 في المئة من الأشخاص الذين يخرجون من الاكتئاب، لا يأخذون مضادات الاكتئاب المقررة لتفادي انتكاستهم، رغم توصيات الأطباء.
(موقع سي.أن.أن.)