وطنية الفنانين تختفي أمام الكوارث

زهرة الخليج

  |   1 فبراير 2011

بعد أسبوع على كارثة جدة التي أدت إلى وفاة عشرة أشخاص وتضرر نحو 500 من سكان المدينة، لم يتخذ أي نجم سعودي أو خليجي موقفاً من الكارثة، مما جعل مراقبين يصفون موقفهم بـ"صفر على الشمال"!

وعلى رغم كثرة النجوم في الساحة السعودية والخليجية، إلا أنّ اللوم وقع على ثلاثة مطربين يحظون بجماهيرية كبيرة على مستوى الوطن العربي وهم محمد عبده وراشد الماجد وماجد المهندس. هؤلاء الثلاثة عاتبهم الجمهور على صمتهم وعدم تعليقهم على الكارثة، والاكتفاء بنقل أخبارهم أول بأول على مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية..

وعلمت "أنا زهرة" أنّ المهندس ألغى حفلة كان سيقيمها بعد يوم واحد من الكارثة بعدما ألغاها متعهد الحفلة. بينما تواجد محمد عبده وراشد الماجد في دبي للتحضير لأعمالهما الفنية.

هذا الموقف أصبح حديث المراقبين وخصوصاً الساكنين في جدة الذين انطلقوا في حملة تطوع إغاثة وإنقاذ السكان المحاصرين بالمياه جراء الأمطار. ولم يشارك في هذه الحملة أيٌّ من النجوم الثلاثة لكي يكونوا قدوة لجمهورهم ويقدمون رسالتهم الفنية.

وعلمت "أنا زهرة" أنّ "فنان العرب" انتابه القلق حين علم بنبأ الكارثة وخصوصاً على أهله. وقد حاول الاتصال بهم مراراً ولم يتمكن من الاطمئنان عليهم إلا في ليل الكارثة وخصوصاً أنهم كانوا خارج المنزل وقت هطول المطر. بينما لم يعلم المهندس بذلك إلا بعدما تم إبلاغه بإلغاء حفلته، فيما عرف راشد النبأ من خلال اتصال أصدقاء له في اليوم نفسه من الكارثة. ولم تكن ردة فعله سوى القول لهم "الله يعينهم"، واستكمل ورشته في إعداد الألبوم الجديد!

المزيد:

السعودية: ملكة الجاذبية... مَن تكون؟

وعد وريهانا..السمراوات يفضلن العدسات الزرق

اختاري الغرة التي تناسبك

النجمات العربيات بالشعر الأسود

الجسمي.. وإطلالته الجديدة

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث