هل أنت مسؤولة عن جمال ابنتك؟

زهرة الخليج

  |   15 فبراير 2011

لكل عمر مشاكل ومزايا تخص البشرة، ولكن لا بد من مراعاة بشرة المراهقات بشكل خاص، لأنها فترة النمو التي سيتحدد من خلالها مصير هذه البشرة. ولأن الجسم يشهد تغيرات هرمونية خطيرة تنقل الفتاة إلى عالم المرأة. وتحتاج الفتيات بحسب ماجاء في كتاب طبيب الجلد صبري قباني "جمالك سيدتي" إلى التوعية في هذا الخصوص. فمن عمر الثانية عشرة لا تبد أن تتعلم الفتاة تنظيف بشرتها يومياً من خلال غسلها بالصابون أو الرغوة المخصصة للوجه. وكلما عودت ابنتك على الاهتمام بنفسها صغيرة ظلت على هذه العادة.


ويجب أن يكون للمراهقة كريماتها الخاصة، وتشمل تونيك وحليب وكريم مرطب وواقي من الشمس ومنشفة صغيرة مخصصة للوجه.


كما أن توعيتها بخصوص ظهور حبوب الشباب ضرورة، فعليك تعليمها أن لا تلمس هذه الحبوب ولا تفقأها ولا تهملي المشكلة التي ستترك آثاراً جمالية ونفسية عليها.


اتركيها تتدرب على ألوان المكياج ولا تنهريها، دعيها تضع القليل منه. واشرحي لها علاقة الغذاء بجمالها. ولا تتركيها للوجبات السريعة التي ستجعل منها مراهقة بدينة وتزيد من الحبوب والدهون.

 

 

المزيد على أنا زهرة:
أسوأ 10 فساتين في تاريخ السجادة الحمراء
كيف ترتدين الأحمر في عيدِ الحب؟
ميس وشقيقتها مي في ذات الفستان
ذات الحذاء الأحمر
قلوب ملونة في اكسسوارات جوسي كوتور

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث