دار الأوبرا ترفض "جلد حي"

زهرة الخليج

  |   15 فبراير 2011

سيشارك الفيلم الوثائقي المصري "جلد حي" في العديد من المهرجانات الدولية أوّلها نيوزيلندا هذا الشهر ضمن documentary-edge-2011، وهو مهرجان دولي مخصص للأفلام الوثائقية. وسيفتتح هذا العام بفيلم المخرج الكبير أوليفر ستون "جنوب الحدود".


وفي نهاية آذار (مارس)، يشارك "جلد حي" في "مهرجان تطوان الدولي" في المغرب. يُذكر أنّ الفيلم هو باكورة المخرج الشاب فوزي صالح، وهو من إنتاج الفنان الكبير محمود حميدة. وحصل الشريط على منحة إنتاجية من "الصندوق العربي للثقافة والفنون" ومعهد "ساندانس للافلام الوثائقية". كما نال جائزة لجنة التحكيم الخاصة من "مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي" في الخريف الماضي، حاصداً إعجاب الجمهور والنقاد في آن. لكنّ الملفت أنّ الفيلم لم يقدَّم في مصر حتى الآن سوى في عرض واحد ضمن تظاهرة "أفلام الحقيقة" التي نظمها المركز الثقافي الفرنسي الشهر الماضي. وقوبل الفيلم بتعنّت شديد من قبل القائمين على عروض مركز الإبداع في دار الأوبرا. وحتى الآن، لم يحدّدوا موعداً لعرضه رغم إصرار شركة الإنتاج ومتابعتها الحثيثة للموضوع. مما يذكّر بموقف المركز القومي للسينما الذى رمى الفيلم في أدراجه من دون أن يعطي المخرج إجابة (حتى الآن). ويأمل فوزي صالح أن "تتمدّد الثورة المصرية لتطهّر صناعة الأفلام المصرية من هؤلاء الفاسدين الذين حولوا أموال الشعب للدعاية للنظام السابق, وحجبوا الأفلام التي توضح المآسي التي يرتكبها النظام السابق في حق المصريين". إذ يناقش الفيلم عمالة الأطفال، واشتغالهم في المدابغ, وما يتعرضون له من مخاطر مميتة.

 

المزيد على أنا زهرة:
ليوم الحب غذاؤه الخاص
تعرفي على مكياج MAC لربيع وصيف 2011
عرائس باريس
تسريحات نجمات هوليوود
جميلات بقصات شقيّة

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث