شيرين وديانا تتبرّعان لسوريا

زهرة الخليج  |   19 فبراير 2012

خصّ المشرف العام على حفلات "ليالي فبراير" عبد الله القعود "أنا زهرة" بحديث عن أسباب إعادة الحفلات الغنائية بعد توقّفها، وعن الفنانين المشاركين في المهرجان. إذ أوضح أنّ الليالي لن تتعدّى الحفلتين بدلاً من ستّ، ستقامان في 23 و 24 من الشهر الحالي.

وأوضح أنّ فناني الحفلة الأولى هم: شيرين عبد الوهاب، وعبد القادر الهدهود، و ديانا حداد. أما الحفلة الثانية فسيحييها كل من فضل شاكر، وعبادي الجوهر، وعبد الله الرويشد. وأكّد أنّ  حسين الجسمي اعتذر عن عدم المشاركة لأنّه سيكون في نيويورك في هذا التاريخ. علماً أنّه رحّب بالفكرة وكان يحرص على المشاركة.

وأكد أنّ قرار الإلغاء كان حزناً على ما يجري في سوريا وليس بسبب اعتذارات النجوم المتكررة. وتابع: "أوقفنا هذه الحفلات تقديراً لهذه الأوضاع، ثم رأينا أن نسهم عبر التبرع أفضل من الإلغاء".

وأشار إلى أنّ ريع هذه الحفلات ستذهب إلى ضحايا سوريا، وقد تبرّع بعض الفنانين المشاركين بجزء من أجرهم لضحايا البلد المضطرب. ويأتي ذلك تأكيداً لما نشرته "أنا زهرة" الثلاثاء الماضي حول عودة "ليالي فبراير" بحفلتين يذهب ريعهما لسوريا.

 

المزيد:

عودة "ليالي فبراير"... جواب نهائي؟

بعد اعتذار النجوم... إلغاء حفلات "ليالي فبراير"

نجوم الصف الأول يعتذرون عن "ليالي فبراير" من أجل سوريا