حاجبان عريضان ... اتركيهما بحرية

زينة حداد - بيروت  |   11 فبراير 2011

تختفي في هذه الأيام موضة الحواجب الرفيعة لتحلّ مكانها الحواجب العريضة، وكأن الفتاة لم تلجأ يوماً ما إلى خبيرة تجميل لنتف الشعر الزائد من حولهما.

في السابق كان ترك الحاجبين على طبيعتهما يعدّ أمراً غير مرغوب فيه عند النساء، بينما حالياً، تبدّلت الموضة وأصبحت الحواجب العريضة صيحة منتشرة بين الفتيات على اختلاف أعمارهن. وفي هذا الإطار، تلفت خبيرة التجميل فرح الحريري من صالون بسام فتوح، أن الحاجبين العريضين موضة معروفة في العالم العربي منذ فترة طويلة، لكن أُعيد إحياؤها منذ سنة ونصف السنة تقريباً، وهي تقوم على ترك الحاجبين بشكل عشوائي من دون المساس بهما مع إزالة الشعر حولهما فحسب.


طبيعة

تشير الحريري أن الحاجبين العريضين يعبّران عن خطوط المكياج المعروفة اليوم، التي تميل إلى المكياج الطبيعي والابتعاد قدر المستطاع عن الألوان المبالغ فيها والتركيز على الألوان الطبيعية القريبة من الفتيات. وتوضح خبيرة التجميل أن الحاجبين العريضين أقرب إلى الموضة الأوروبية، لأن الفتاة الغربية تميل عادة إلى البساطة في ثيابها ومكياجها، وأن غالبية الفنانات في هوليوود يتركن حواجبهن بشكل طبيعي مع تنظيف الأطراف فحسب. وتلفت الحريري أن الحواجب العريضة موضة تقوم على تنظيف الحاجب من الشعر الزائد فقط، ولكن مع الاحتفاظ بالشكل الطبيعيّ له، وفي حال كان الحاجب رفيعاً يمكن للمرأة أن تستعين بالتاتو عبر رسم خط رفيع تحت خط الحاجب الأساسي لزيادة عرضه وإضافة جمال وجاذبية عليه.


أعمار
تشير خبيرة التجميل أن الحاجبين العريضين يناسبان غالبية الفتيات، ولكن يختلف عرض الحاجب بين فتاة وأخرى وذلك حسب تقاسيم وجهها ولون شعرها وبشرتها. تفضّل الحريري الابتعاد عن المبالغة في عرض الحاجب، لأنه يصبح نافراً ويبتعد عن الشكل الطبيعي، وتنصح الفتيات بالاعتماد على خبيرة تجميل لرسم الحاجبين، وعدم قيام الفتاة بنزع بعض الشعيرات الزائدة في الحاجب لوحدها، لأنه من السهل نزع الشعر، لكن من الصعب الحصول عليه مجدداً وبشكل سريع.


تاتو
توضح الحريري أنه في حال كان حاجب المرأة خفيفاً يفضّل أن تغذيه بالزيوت المتوفرة في السوق مثل الخروع، الذي يعمل على إظهار الشعر بشكل كثيف وسريع. أما إذا فضّلت المرأة اللجوء إلى التاتو لزيادة عرض الحواجب، فيجب أن تبتعد عن اللون الأسود الغامق الذي يبدو قوياً وقاسياً على الوجه، بل أن تختار لوناً من درجات البني ويليق بها ويدوم لفترة طويلة. تختم الحريري بالتأكيد أن فنانات كثيرات عرفن بحواجبهن العريضة مثل الفنانة قمر وملكة جمال لبنان 2010 رهف عبد الله.


رهف عبدالله: الحواجب العريضة خياري

تلفت ملكة جمال لبنان الحالية رهف عبدالله أنها جرّبت الحواجب الرفيعة، لكنها لم تلق إعجابها، لذلك اعتمدت قبل أكثر من عام ونصف على الحواجب العريضة، لأنها تليق بها وتكشف ملامحها الشرقية التي تميّزت بها. توضح الشابة أنها بدّلت كثيراً في شكل حاجبيها عندما كانت على مقاعد الدارسة الثانوية، ولكنها في الفترة الأخيرة ثبتت على شكل معيّن، ومن حسن حظّها أنها تملك رسمة حواجب جميلة ولم يطرأ عليها أيّ تغيير أو إضافات. تشير الملكة أنه من السهل الحصول على حواجب رفيعة، بينما تجد الفتاة صعوبة في تحويل حاجبيها إلى عريضة، لذلك تتردّد حالياً في العودة إلى شكل الحواجب الذي اعتمدته في فترة مراهقتها. وتؤكّد ملكة الجمال أنها لم تلجأ يوماً إلى التاتو وتنصح أيّ فتاة بالابتعاد عنه في حال كانت تملك حواجب كثيفة. ولا تخف عبدالله أنها معجبة بحواجب سيرين عبد النور وتعتبر أنها تليق بالفنانة الشابة.

 

المزيد على أنا زهرة

عبايات "صوغة" وخروج عن المألوف

تشكيلة "المواليد الجدد" من أرماني

مجموعة عواطف الحاي لربيع وصيف 2011

إطلالة مختلفة بحجاب أزرق

كريستينا والحزام الأبيض والأسود