مي حريري تغار على الموسيقار من نجوى كرم

رحاب ضاهر - بيروت  |   17 يناير 2011

تحاول المغنّية مي حريري التواجد دوماً في الإعلام لكن ليس عن طريق أعمالها الفنية التي لم تستطع حتى الساعة أن تحقّق فيها شيئاً يذكر. هي لا تزال تعيش عقدة الزوجة السابقة للموسيقار ملحم بركات حين شكّلت مادة دسمة للصحافة، وخصوصاً حين فقد "أبو مجد" صوابه وأُغرم بها. ورغم طلاقها منه منذ سنوات وزواجها من شخص آخر هو أسامة شعبان وإنجابها طفلةً منه، إلا أنّ حريري لم تستطع تجاوز فكرة أنّها لم تعد زوجة الموسيقار التي شغلت الصحافة سابقاً. وتحاول دوماً التذكير بأنّ ملحم بركات والد ابنها ملحم "جونيور". وتحرص على التواجد في كل حفلات الموسيقار، وكان آخرها منذ أسبوعين حين كانت تسهر في المكان الذي يغنّي فيه، وصعدت إلى المسرح وعانقته عناقاً حاراً. ونشرت الصور غلافاً على مجلة "الشبكة"، وبدأت تطرح تساؤلات عن إمكان عودتهما كزوجين. وهو الأمر الذي أغضب ملحم، فخرج ليصرّح بأنّ مي هي التي عانقته. وقال: "هي طلعت عا المسرح شو بشحطها؟". وكان بركات قد وجّه كلاماً لمي يعتبر جارحاً بحقها حين كانت على المسرح ومنها: "كام ولد صار عندك؟ وتعي نجيب ولد ثاني".


ثم عاد وصرّح في قطر خلال مشاركته في مهرجان الدوحة أنّ مي حرير وهيفا مثل لعبة "ميكي ماوس" تبيعان بالملايين ولكنّهما سرعان ما تنتهيان. وصرّح أنّ طريقة تقديم مي لأغانيه لم تعجبه، مما أثار غضب مي التي حلت ضيفة على طوني خليفة في برنامج "للنشر" على قناة "الجديد" اللبنانية. وبدلاً من تبرئة نفسها، أدانت نفسها وظهرت جلياً غيرتها على الموسيقار رغم طلاقها منه منذ سنوات طويلة. والغيرة على ملحم مصدرها نجوى كرم التي يتردد حالياً أنّ الموسيقار مغرم بها "حتى النخاع"، لكنها لا تكثرت كثيراً لأمره. مما أثار "غيرة النساء" عند مي على طليقها السابق، وجعلها تشنّ منذ عام هجوماً على نجوى في إحدى مقابلاتها. يومها، صرّحت بأنّ فنّ "شمس الأغنية اللبنانية" "لن يعيش مثل فن صباح"، وأضافت أنّ نجوى تحاربها فنياً، وقد بدأت غيرتها منها منذ دخولها مجال الغناء. وأضافت أن أغنيات نجوى ستموت مع الوقت. كأن مي من عظماء أو عمالقة الطرب في العالم لتجعل "غيرتها" تحكم على فن نجوى كرم.
مي التي ينطبق عليها القول "عذر أقبح من ذنب"، لم تجد مبرراً تسوقه لطوني خليفة عن سبب ملاحقتها الموسيقار سوى أنّها تروّج لحفلات ملحم بحضورها مع أصدقائها. إذ قالت بالحرف "بحب والد ابني يستفيد، وبملي حفلات ملحم". مما أثار استهجان خليفة فسألها إن كانت هي التي تجلب الجمهور إلى حفلات بركات، فعادت وتداركت زلة لسانها، وقالت إنّها تسهم بخطوة صغيرة في نجاح حفلات ملحم.


مي التي بدت كأنها توجّه رسالة لغريمتها نجوى، كررت مراراً وتكراراً أنّ ملحم بركات والد ابنها، وأنه حين صعدت إلى المسرح وعانقته، بكى الناس. وهي قالت لهم إنّ "هذا والد ابني". وبررت مي عدم غضبها من الكلمات التي وجّهها لها ملحم وقتها بأنّ ذلك حصل في مكان محصور وكانت "شغلة مهضومة" وهذه طريقته في الغزل... وليس في مؤتمر صحافي كما حصل في قطر حين شبّهها بلعبة "ميكي ماوس".


مي لم تجب على سؤال طوني إن كانت تغار على ملحم بركات، بل حاولت أن تمرّر رسالة للموسيقار بأنّها لم تغرم به يوماً، وأنّها تزوجته في سن الـ 19، ولم تكن تعرف شيئاً في هذه الدنيا، وأنّها هي التي تركت ملحم، وطلبت من أشخاص أن يتوسّطوا لها كي يطلّقها. وأضافت أنّ الشخص الذي أُغرمت به هو زوجها السابق أسامة شعبان وأنها تحاول أن تبقي علاقتها بملحم وديةً. وأضافت: "يحق له أن ينتقدني فنياً، ولكن ليس كانسانة"، مشيرة إلى أنّه قد يفعل ذلك لأنّ لديه أسبابه منها أنّه مغرم بفنانة كبيرة في الوسط. ثم تابعت بحدة "الغلط باللي عم يحرضوا علي". وعندما طلب منها طوني تحديد هوية هؤلاء المحرّضين، رفضت مكتفية بالقول إنّها تعرف ما يدور في الكواليس ثم توجّهت إلى من "تحرّض" ملحم عليها قائلة: "أريد أن أقول لها بأنّها رقم في حياته كما الكثير من الأرقام. لا أحد سيكون مي حريري، والتاريخ لا يعيدني وواثقة من نفسي، ولا أحد يستطيع إلغائي".


وأشارت إلى أنّ بعضهن يهاجمنها لأنّها لا تستطيع منافستهن فنياً، لكنها تنافسهن غرامياً. وأكّدت أنّها خرجت من حياة ملحم نهائياً و"يرتاحوا".
والسؤال: هل ستتمكّن مي حريري من تجاوز عقدة أنّها الزوجة السابقة لملحم بركات لا يحق لها التدخل في حياته الخاصة، وأن تكف قليلاً عن "لوك" عبارة والد ابني!

 

المزيد على أنا زهرة:
معك 5 دقائق لتجهيز نفسك
بشرتي شاحبة…ما العمل؟
كيف تزيدين حجم صدرك بالمكياج؟
ميشا تطرح مستحضراً للعناية بالرموش
10 طرق طبيعية تدللين بها جسمك