أمل حجازي تضع نفسها بصف ذكرى وأصالة وترفض مقارنتها بأليسا

رحاب ضاهر - بيروت  |   9 ديسمبر 2010

لايكفي ان تعتبر المغنية أمل حجازي نفسها فنانة صف أول لتصبح كذلك ولا يكفي أن ترى صورة غلاف البومها الاخير " ويلك من الله" جميلة وغير منفرة لتكون كذلك ، ولايكفي ان تعتبر ان اغنيتها "ضاربة " وتنافس كل الأغاني الضاربة الموجودة حاليا على الساحة لتصبح كذلك أذ لايزال ينقص امل حجازي الكثير من الذكاء لتنتقل من صفوف الدرجة الثالثة إلى الدرجة الثانية قبل ان تضع نفسها بخانة ذكرى وأصالة وشيرين عبد الوهاب كما فعلت في حلقة "بدون رقابة".


كما يلزمها أن تتعلم فن الإصغاء إلى السؤال قبل ان تجيب اجابات تظهرها وكأنها مغنية لا تستوعب الكلام وربما لم تكن لتضطر المذيعة وفاء الكيلاني ان تقول لها :" اسكتي بقى" حيث حلت امل ضيفة عليها فكانت تطلق تصريحاتها أحيانا دون تفكير واحيانا بدهاء متعمدة ذلك في محاولة منها للفت الأنظار وان تثير الجدل لتصبح حديث الصحافة ولو فترة قصيرة عل ذلك يسهم في ترويج البومها "ويلك من الله" الذي حتى الآن لم يحقق نسيبة مبيعات تذكر ولا يعتبر من الالبومات التي يشار لها بالبنان أذا لاتزال امل دون هوية فنية إضافة انها لم تستطع تجاوز اول اعمالها التي حققت لها انتشار " زمان" والتي ربما كانت ضربة حظ لااكثر .


فرغم تصريحات امل الدائمة انها هاوية في الفن وانها لاتريد ان تأخذ الفن مهنة وتجارة وانها هي الصح وبقية الفنانين على خطا ويبدو أن ان تحاول ان تصدق نفسها بادعائها الدائم ان الفن هوية في حين انها لو كانت تجد في نفسها القدرة على منافسة عدوتها اللدودة إليسا لفعلت ذلك ولكانت عملت بجد اضعاف ما تفعله إليسا لتحافظ على نجوميتها الواسعة في العالم العربي اضافة الى ان تصريحاتها تعتبر مثيرة للضحك عندما تقول انها لاتريد ان تحول الفن الى مهنة وتجارة لان الفنان الناجح شاء ام ابى سيدر عليه الفن اموالا سواء كان هوايا او محترفا وان الفنان في النهاية مهنته الفن وليس عيبا ان يجني اموالا من رواء ذلك.


أمل التي يبدو انها لاتسمع سوى نفسها ردت على وفاء الكيلاني بسخرية عندما قالت لها ان الجميع اعتبر ان صورة غلاف البومها مثيرة للذعر فقالت "حابي شو اشكالن كيف اللي خافوا وانها كان لازم وزع طاسة رعبة مع كل سي دي" واضافت انها طوال الوقت وهي تنظر لصورتها كانت تقول :" سبحان اللي خلقني شو حلوة" .


ولم يسعفها ذكائها حين قارنت بين صورتها وبين النساء المحجبات حيث تساءلت : هل المحجبات مرعبات؟ على اعتبار انها تغطي شعرها في الصورة في حين ان التركيز كان على احمر الشفاه الأسود وشدة بياض وجهها واعتبرت ان الصحافة سطحية ولا يهمها رأيها باستثناء راي صديقتها الصحافية نضال الأحمدية .


أمل التي اختارت موضوعا لفيديو كليب اغنية "ويلك من الله" خيانة الوطن والتعامل مع اسرائيل اكدت ان اغنيتها تتطابق مع الكلام وكأنها تشير إلى ان أغنية شذى حسون " وعد عرقوب" والتي ايضا تناولت في الكليب الخاص بالاغنية موضوعا سياسيا يشبه ما قدمته امل ان كلام الأغنية لا يتطابق مع الكليب واكدت انها لم تشاهد اغنية " وعد عرقوب" .


امل التي ترى نفسها فنانة صف أول بررت سبب تأخرها عن أليسا ونانسي وهيفا انه "كسلانة" وانها تتعامل مع الفن بمزاجها ولم تتوانى ان تطلق تعبير "الثلاثي المرح" عليهن بسخرية واضحة نافية ان تكون إليسا اكثر موهبة او حظا منها ولكن اليسا تعتبر ان الفن هو كل حياتها في حين ان هي حياتها مقسمة بين الفن وأمور اخرى .


رافضة ان تقارن نفسها بإليسا او نانسي او هيفا وتساءلت لماذا دائما المقارنة تتم مع هؤلاء النجمات ولم تلتزم الصمت دقيقة لتوضح لها وفاء ان المقارنة تمم معهن لانها من جيل هؤلاء النجمات واستمرت في ثرثرتها متسائلة لماذا لا تتم مقارنتها بشيرين ونوال الزغبي .


أمل حجازي التي ترى نفسها صاحبة مزاج في الفن اكدت ان اغنيتها "ويلك من الله" لا تنافس اغنية نجوى كرم التي صدرت مؤخرا "لشحذ حبك" واعتبرت ان اغنيتها اجمل من اغنية نجوى ورفضت ان تكون تنافس اغنية نانسي عجرم "شيخ الشباب" مفضلة اغنية اليسا "عابالي حبيبي" لتنافسها على اعتبار انها اغنية كلاسيكية.


وصرحت ان اغنية "لون عيونك غرامي" التي غنتها نانسي ونجحت معها ناجحا كبيرا عرضت عليها من قبل ولم تعجبها واكدت انها غير نادمة على ذلك.


ورغم تصريحات امل حجازي السابقة عندما صدر البومها السابق "كيف القمر " انه افضل البوماتها عادت ونفت في الحلقة ذلك واعتبرت انه الاسوء وانه تم اختيار اغانيته بسرعة ودون تفكير او تأني .


كما شنت نقدا لاذعا على الجوائز وانها لاتعنيها وانه يعرض دائما عليها شراء جوائز لكنها ترفض دفع المال من اجل شراء جائزة.


أمل اختارت الفنانة نانسي عجرم في فقرة "تلغي مين" لحضور حفلة لها مقابل اليسا ونجوى ونوال .


يذكر ان انه تم حذف جزء كبير من مداخلة الزميل ربيع فران في الحلقة حيث تكلم عن "لوك" امل حجازي بشكل عام وادارة اعمالها اللذين اعاقا تقدمها فنيا ووصولها إلى الصفوف الأمامية الامر الذي اغضب أمل وطالبت بحذف كلامه والاكتفاء فقط بسؤاله عن رفضها الغناء مع فنان العرب محمد عبده لانه لم توضع لها صورة بجانب صورته في الأعلان رغم ان ذلك كان سيضيف لها وسيجعل جمهور محمد عبده يتعرف عليها اكثر وبذلك تكون قارنت نفسها بفنان العرب كما انها قارنت جمهورها الذي يعد على الاصابع بجمهور عمرو دياب حيث اكدت في الحلقة انها عندما احيت حفلة بمشاركة عمرو دياب كانت القاعة مليئة مؤكدة ان الجمهور حضر من أجلها ومن أجل عمرو دياب.


المزيد

إتّهام أمل حجازي بتقليد إليسا وشذى