هل ستعود نورمان أسعد؟

ياسر المصري - دمشق  |   5 ديسمبر 2010

لم يكن قرار اعتزالها الفن وإقامتها خارج سوريا بالأمر السهل لدى الجمهور أولاً والوسط الفني والإعلامي ثانياً. إذ افتقدتها الشاشة الفضية منذ أن قررت الإبتعاد عن الفن نهائياً عام 2007، سيما أنّ الممثلة المعتزلة نورمان أسعد كانت تعتبر من نجمات الصف الأول في سوريا وأكثرهن شهرة. حتى زميلاتها من الممثلات كنّ يغرن من نجاحاتها كثيراً، خصوصاً أنّ أعمالها لاقت نجاحاً كبيراً منذ مسلسل "الجوراح" للمخرج نجدت أنزور، والمسلسل الكوميدي "جميل وهناء" لهشام شربتجي. عدا أنّها الممثلة السورية الوحيدة التي خاضت تجربة فوزاير رمضانية مع الممثلين باسم ياخور وأيمن رضا.


نورمان أسعد التي صرحت قبل اعتزالها الفن أنّ قلبها يحترق مثل بيروت التي حرقها العدوان الاسرائيلي عام 2006، يتردد أنّها تنوي العودة إلى سوريا لتقوم بإنشاء دار نشر ومجلة فنية، من دون أن تعود للتمثيل مرة أخرى. وهنا تطرح أسئلة عدة ستكون إشارات مجهولة، أبرزها: هل طلّقت نورمان، ولهذا السبب ستعود إلى سوريا؟ أم أنّها أقنعت زوجها بالعودة إلى سوريا والإقامة فيها؟ أسئلة لا يمكن لأحد الإجابة عنها سوى نورمان التي تقيم في الولايات المتحدة منذ سنين. وطالما لف الغموض حياتها، خاصةً أنّها أقدمت على الزواج من الوسط الفني مرتين أولها عندما تزوجت من الممثل أيمن زيدان وأثمر هذا الزواج الذي دام أكثر من ثلاث سنوات الطفلة جودي التي تعيش حالياً مع والدتها في أميركا. لكن الخلافات بينها وبين زيدان كبرت فتم الطلاق، لكنهما عادا ليتزوجا من جديد. ثم انفصلا نهائياً. بعدها، طلب يدها المخرج عدنان ابراهيم، ولم يكملا فانفصلا بحب وسلام قبل أن يعثر على عدنان مقتولاً أمام مكتبه.


نورمان لم تفشل أبداً في البحث عن شريك لحياتها فغادرت سوريا وأقامت في بيروت لأشهر قبل أن تعود وتقول كلمتها وتعتزل الفن نهائياً، خاصةً أنّها ستقوم بالتجربة الثالثة لها في الزواج من رجل إماراتي مقيم في أميركا ويصغرها بخمس سنوات.


قبل اعتزالها، كانت نورمان نجمة من الطراز الأول برأي كثيرين. خسرها الفن وربحت الحياة الزوجية. فهل طرأ جديد على حياتها لذلك تنوي العودة إلى سوريا ؟ أم أنّ شائعة طلاقها صحيحة؟ يبدو أنّ الأيام القليلة المقبلة كفيلة بالرد على كل الأقاويل.


يذكر أنّ نورمان أسعد شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية الهامة منها مسلسل "أحلام كبيرة"، و"جميل وهناء"، و"نساء صغيرات"، و"عيلة سبع نجوم" و"هولاكو".


المزيد:
من هي نجمة سوريا الأولى؟