ما الذي يجمع سامو زين و... بروس ويليس؟

ياسر المصري - دمشق  |   19 نوفمبر 2010

خلال زيارته سوريا، أطلق سامو زين ألبومه الجديد "دايماً" وسط حضور أهل الصحافة والفن. وقد أعرب المغني السوري المقيم في القاهرة عن سعادته بأصداء الألبوم في أنحاء العالم العربي، معتبراً أنّ العمل نقلة نوعية في
مسيرته الفنية القصيرة.


وعما تداولته وسائل الإعلام والصحافة بأنّه يروّج للمثلية الجنسية في كليب "مالكش دعوة بيا"، وخصوصاً عندما يقول لأحد أصدقائه في الكليب "اعتبرني مراتك"، أكد سامو أنّه لا يشجّع على أي نوع من "الشذوذ"، مضيفاً أنّه خلال
مسيرته، يحافظ دوماً على المبادئ والرؤية التي تحترم عقل المشاهد العربي. واعتبر أنّ الجملة في كليب كانت من باب المزاح ليس إلا. وهنا عاتب الصحافة بسبب المبالغة في الحديث عن كليبه الأخير.


وكشف المغني أنّ زيارته سوريا تأتي لسببين، الأول أنّه مشتاق إلى بلده، والثاني هو التحضير لتأسيس أكاديمية في سوريا من أجل تبني المواهب الشابة في الغناء. إذ سيعمل على اختيار مغنٍّ أو مغنية كل عام، ويقدم له الدعم
اللازم كي يصل إلى النجومية. واعتبر أنّ هذه الخطوة تأتي كي يتعرّف الناس إلى المواهب السورية وأصحاب الأصوات الجميلة.


من جهة ثانية، كشف سامو أنّ النجم العالمي بروس ويليس هو الذي دفعه إلى سبب تسمية نفسه "سامو" رغم أنّ اسمه الحقيقي هو أسامة. وشرح أنّه عندما كان يدرس في إحدى الجامعات البريطانية في لندن، وكان يسهر في أحد
الأماكن، التقى سامو بالممثل الأميركي. عندها عرّفه بنفسه، فلم يستطع النجم العالمي أنّ يلفظ اسمه الحقيقي "أسامة"، فقال له "سامو". حينها، أحبّ سامو التسمية وصارت اسمه الفني الذي يعتز به كثيراً.

 


المزيد:


الـ "فايسبوك" يجمع سامو زين بابنته

ورطة سامو زين مع إليسا