هل أنت مدمنة تسوق؟ علاجك هنا

زهرة الخليج  |   13 نوفمبر 2010

هل تحبين التسوق؟ هل أنت متهورة عند الشراء؟ هل تصرفين الكثير من المال كل مرة تذهبين إلى السوق؟ عند رجوعك للمنزل هل تخبئين ما اشتريتيه كي لا يراه أحد؟ هل تضطرين إلى استخدام بطاقتك الائتمانية لشراء شيء ما لأن نقودك نفذت؟ إذا كان جوابك بنعم فأقول لك بكل ثقة: أنت مدمنة تسوق!

 


من المتعارف عليه أن الرجال أفضل من النساء بالنسبة للتسوق فالرجل يدخل السوق وفي باله شيء معين مثل حذاء فيذهب للمحل و يشتري حذاءه و يخرج. أما نحن فنذهب للسوق وندخل جميع المحلات ونشتري أي شيء يعجبنا وفي النهاية نجد أننا اشترينا كل شيء ما عدا الشيء الذي كنا نريد شراءه.
لا أعلم ما هي لكن هنالك نشوة تعترينا عن دخول السوق والتجول في محلاته. عندها نفقد جميع حواسنا ونبدأ بتجميع كل القطع الجميلة التي نرصدها. كنت أصنف نفسي من هؤلاء النساء محبي أو مدمني التسوق (Shopaholic) إلى أن استطعت تغير استراتيجيتي كلها في التسوق وبدأت أنتقي متى وكيف ولماذا؟

 


سأرشدك هنا إلى الطرق الصحيحة للتبضع:
1. قصي وأرمي بطاقتك الائتمانية و اعتبرها بداية تحررك من عالم الديون، وإن لم تستطيعي التخلص من البطاقة لأسبابٍ أخرى دعيها في المنزل عند الذهاب إلى السوق وخذي معك فقط النقود التي تريدين صرفها لكي لا تتعدين الميزانية التي حددتها.
2. قبل القيام بشراء قطعةٍ ما اسألي نفسك هذا السؤال هل حقا أنت بحاجة لها؟ هل لديك أفضل منها في خزانتك؟ هل حقا سوف تلبسيها؟ عليك بالتأمل والتروي و سيساعدك على اتخاذ القرار المناسب.
3. عند ذهابك للتسوق لا تذهبي لوحدك اصطحبي معك أصدقائك أو أقاربك الذين يعرفونك جيداً ويهمهم مصلحتك والذين تعرفين أنهم سوف يوقفونك عند اتخاذ أي قرار شراء خاطئ أو ليس باللازم، كما يجب أن تخبري من حولك بأن لديك مشكلة في التسوق وتريدين المساعدة.
4. إذا كنت من من يعتبرن التسوق من الهوايات المسلية حاولي أن تجدي هواية أخرى مثل الذهاب إلى النادي الرياضي أو القراءة أو مشاهدة الأفلام. حاولي توجيه اهتماماتك إلى شيءٍ مفيد وغير مكلف والتي لا تشمل الدخول إلى السوق.
5. التزمي بقائمة المشتريات التي حددتها وأن لم تحددي واحده أمضي بعض الوقت لكتابة واحدة قبل الذهاب للتسوق واكتبي فيها جميع ما تحتاجيه فعلاً.

 


6. إذا كنت من مدمنات التسوق الإلكتروني حاولي تجنب دخول مواقع الشراء واشغلي نفسك بتصفح المواقع المفيدة و المسلية.
7. حاولي مراقبة إنفاقك وذلك بجمع الفواتير ومعرفة المبالغ التي صرفتها وتسجيلها كل شهر فذلك سيساعدك على تقييم نفسك ومشترياتك شهرياً واعتبريها تحدي لنفسك بأن تقللي من مصاريفك كل شهر وفكري بالمبالغ التي سوف توفرينها كل شهر.
8. إذا كنت تعانين من الاكتئاب أو القلق وتعتقدين أن له تأثير كبير في نفسيتك وهو ما يدفعك للتسوق غير المنطقي اذهبي فوراً إلى طبيبٍ نفسي واطلبي المساعدة.
9. أخيرا تذكري أن الأسعار المخفضة والحسومات لا تعني أنه عليك الذهاب للتسوق. اشتري فقط ما تحتاجينه.
المزيد:
التسوق ... مرض العصر حذار منه

للمزيد:


http://www.anazahra.com/fashion/features/article-695