أصالة بين حلمي بكر ومنير الوسيمي

دعاء حسن ـ القاهرة  |   31 أكتوبر 2010

من جديد، اشتعلت الحرب بين المطربة أصالة والملحن حلمي بكر. لكن هذه المرة، دخل نقيب الموسيقيين منير الوسيمي طرفاً في الحرب وذلك بعدما هاجمت أصالة النقابة واتهمتها بأنّها تعاني من الفراغ. وهو الأمر الذي أغضب منير الوسيمي، فرد على المطربة السورية.

 

وأعرب منير الوسيمي في اتصال هاتفي مع "أنا زهرة" عن استيائه الشديد للتصعيد الحاصل بين أصالة والملحن حلمي بكر، مؤكداً أن النقابة لا تسمح بالتطاول على كبار الفنانين. وفي حالة ثبوت إساءة أصالة لحلمي بكر، سوف تتخذ النقابة إجراءً صارماً ضدها.


سبب شهرتها
وأكد الوسيمي أنّ حلمي بكر هو من صنع شهرة أصالة في مصر والعالم العربي، والشعب المصري كلّه يعلم ذلك، مشيراً إلى أنّ بكر ساند أصالة في بدايتها، وقدم لها أغنيات في الوقت الذي كان الجمهور لا يعرفها، مؤكداً أنه ساهم بشكل كبير في شهرتها.

 

وتابع: "الغريب أنني فوجئت بأصالة خلال وجودي في إحدى الحفلات تتحدث بشكل غير لائق عن حلمي بكر. وهو الأمر الذي أثار استيائي لكنني لا أستطيع التحرك من دون شكوى رسمية. وبالفعل، تقدم حلمي بكر بشكوى رسمية يتهمها بالتطاول عليه في وسائل الإعلام. وبالفعل بدأت النقابة بالتحقيق في الشكوى. وأرسلت استدعاء لأصالة لمواجهتها بحلمي لكنها لم تحضر أو حتى تعتذر في حين حضر حلمي بكر".


وأوضح: "كانت النقابة تهدف إلى الاستماع إلى أقوالها. ربما يكون هناك سوء فهم، لكن تغيّبها يحمل أمرين: الأول هو شعورها بالخطأ وعدم استطاعتها مواجهة حلمي. والأمر الثاني يعني أنّها تتجاهل الشكوى وبالتالي النقابة. ولكنّ الأمرين ليسا في صالحها، وقد تم إرسال استدعاء آخر".

 

هي حرة
وفي الوقت نفسه، رفض نقيب الموسيقيين الكشف عن الإجراء الذي سوف تتخذه النقابة في حال عدم حضورها للمرة الثانية. واكتفى بالقول: "هي حرة، لكنها تتحمل في هذه الحالة نتيجة تصرفاتها. وسوف تعتبر النقابة عدم حضورها اعترافاً ضمنياً منها بالإساءة والتطاول على حلمي بكر. وفي هذه الحالة سوف تتخذ النقابة الإجراء المناسب ضدها".
ورداً على تصريح أصالة بأنه لا يستطع أحد منعها من الغناء في مصر، قال: "هي تقول اللي هي عايزاها وإحنا هنعمل اللي احنا عايزنه".

 

مصيبة
وعن الهجوم الذي شنّته أصالة على النقابة وأكدت أنّها تعاني من الفراغ ويجب أن تتّجه لحل مشاكل المرضى وتبحث عن حلول للحد من الدعارة المنتشرة في الوسط الفني، قال: ""لو أصالة قالت الكلام ده تبقى مصيبة". وستتحمل نتيجة تصريحاتها، سيما أنّ دور النقابة حماية الفنانين، لكن في حال خروج أحد عن قواعدها، فهناك قانون حازم وصارم. أصالة لن تستطيع تحمله".
ورفض تعامل أصالة مع حلمي بكر بمبدأ الندية، واصفاً حلمي بالفنان الكبير صاحب التاريخ الطويل. أما أصالة، "فهي مجرد ضيفة أو زائرة على مصر التي تفتح ذراعيها دوماً للفنانين الكبار، ولا يوجد من يتطاول على رموزها ولن نسمح بهذا التطاول أبداً".

 

شغل التلات ورقات
من جهته، علق حلمي بكر على هجوم أصالة على النقابة قائلاً لـ "أنا زهرة": "أصالة اعتقدت أنّها فوق الجميع والنقابة هي المخوّلة الرد عليها".


وعن تصريحها بأنّه لم يصلها أي إنذار من النقابة، وصف بكر ذلك بأنّه "شغل التلات ورقات" واللفّ والدوران". وتساءل: "كيف لم يصلها إنذار وزوجها اتصل بسكرتير النقابة وعلم منه بموعد الجلسة، ولم تحضر".
وأضاف: "أنتظر الآن قرار النقابة سيما أنّني امتلك المستندات والفيديوهات التي تدين أصالة. وبعد قرار النقابة، سوف ألجا إلى القضاء".

 

وكانت أصالة هاجمت بكر ونقابة الموسيقيين في حوار لها مع إحدى الصحف المصرية. إذ وصفت الشكاوى التي تبحثها النقابة بأنّها خير دليل على الفراغ الكبير الذي يعيشه القائمون عليها. وأكدت أن حلمي بكر يحب المشكلات، ويظل يهاجم البشرية جمعاء، ويعتقد أنه الوحيد على صواب، فيما الباقون على خطأ. وعلّقت على تحقيقات النقابة بأنّها ضحكت كثيراً من الفراغ الذي وصلت إليه النقابة، حتى تقف عند قصة انتهت منذ زمن. وأضافت: "الأفضل لهم أن يذهبوا لحلّ المشاكل الكبيرة، وأن يعالجوا المرضى، ويساعدوا من يستحق، أو يبحثوا عن حلول للحد من الدعارة المنتشرة في الوسط الفني. أعتقد أن هذا أولى من أن ينشغلوا بمشكلة أصالة مع حلمي بكر".

للمزيد

حلمي بكر يتفرغ لأصالة

هل تُمنع أصالة من الغناء في مصر؟