عرض أول وحصري لوثائقي يتابع مسيرة طلاب "النخبة" في أبوظبي

زهرة الخليج  |   31 أكتوبر 2010

تم توثيق تجربة 60 إماراتياً من شباب الدولة – 30 شاباً و30 شابة – من خلال متابعة مسيرتهم التدريبية في أحد أكثر مصانع أشباه الموصلات تطوراً في العالم، حيث يستعرض الفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان "بإنجازات الحاضر نصنع المستقبل" مسيرة طلاب برنامج النخبة على مدى سبعة أسابيع تدريبية في مدينة دريسدن الألمانية في أحد المصانع التي تديرها شركة جلوبل فاوندريز وتملكها شركة استثمار التكنولوجيا المتطورة (آتيك).

 

وسيُعرض الفيلم الذي أعده مخرج إمارتي شاب على قنوات تلفزيونات شركة أبو ظبي للإعلام خلال نهاية هذا الأسبوع ابتداءً من 21 وحتى 24 أكتوبر على كل من شاشات ناشيونال جيوغرافيك أبو ظبي والإمارات والأولى. ومن الجدير بالذكر أن برنامج التدريب الصيفي يقام سنويا برعاية مشتركة بين شركة استثمار التكنولوجيا المتطورة "آتيك" ومجلس أبو ظبي للتعليم.

 

 

وتمت دعوة طلاب النخبة مع عائلاتهم وحشد من كبار الشخصيات لحضور حفل استقبال بمناسبة العرض الحصري لفيلم في فندق ياس مساء يوم الخميس الموافق 12 أكتوبر. ويصور الفيلم الذي أنتجته شركة أبوظبي للإعلام وأخرجه المخرج الإماراتي الواعد بشرى الشريفي، تجارب الطلاب الذي تم اختيارهم بعناية نظراً لإمكاناتهم واهتماماتهم في مجال الالكترونيات الدقيقة، وذلك طيلة فترة تدريبهم التي امتدت لسبعة أسابيع في مدينة درسدن. ويستعرض الفيلم، ومدته 40 دقيقة، تجارب المتدربين والدور الذي ستلعبه صناعة أشباه الموصلات وشركة آتيك في المساهمة الفاعلة في والتنويع الاقتصادي لإمارة أبوظبي وتحقيق الرؤية الاقتصادية 2030.

 

 

ويهدف الفيلم الوثائقي الذي يصور حماس وشغف الطلاب المشاركين في هذه الصناعة، إلى تثقيف وتوعية الجمهور في أبوظبي حول الأهمية الاستراتيجية لقطاع التكنولوجيا المتطورة في الرؤية المستقبلية للإمارة.

 

 

وفي هذه المناسبة، قال إبراهيم العجمي، الرئيس التنفيذي لشركة آتيك: "يتمثل دور شركتنا في المساعدة على بناء وتطوير نظام تكنولوجي حيوي في أبوظبي والتي نسعى لأن تكون مركزاً عالميا للأبحاث والابتكار في مجال التكنولوجيا المتطورة. و يعتمد نجاحنا في تحقيق أهدافنا على توافر كوادر بشرية وطنية مؤهله تأهيلا عالياً. ونهدف من خلال برنامج النخبة التدريبي الصيفي في شركة جلوبل فاوندريز إلى إلهام وخلق جيل من رواد التكنولوجيا في أبوظبي. ومن خلال هذا الفيلم نسلط الضوء على التجارب الإيجابية التي خاضها الطلاب في دريسدن، والفرص المتميزة المتاحة لكل المهتمين بهذا المجال من أبناء دولة الإمارات."

 

 

ويأتي العرض الحصري للفيلم الوثائقي بالتزامن مع معرض "نجاح" للتعليم والتدريب والمهن في دورته الرابعة والذي يقام حالياً على أرض المعارض في إمارة أبوظبي، حيث تسعى شركة "آتيك" من خلال مشاركتها في المعرض بجناح خاص ببرنامج النخبة إلى استضافة الطلاب الزائرين في المعرض وتشجيعهم على معرفة المزيد عن صناعة أشباه الموصلات وبالتالي إتاحة الفرصة لهم للتقدم للحصول على أحد المنح الدراسية المميزة لبرنامج النخبة لعام 2011. هذا وقد كان 50 طالباً إماراتيا قد حصلوا على منح دراسية من خلال البرنامج لعام 2010، و يتابعون حالياً دراستهم في عدد من الجامعات العالمية المرموقة في مجال الالكترونيات الدقيقة. ويسعى برنامج المنح الدراسية للنخبة برعاية مجلس أبوظبي للتعليم لاختيار مجموعة من الطلاب الإماراتيين المؤهلين تأهيلا عاليا للدراسة في أفضل الجامعات العالمية، مع توفير حوافز خاصة للطالبات الراغبات في متابعة دراستهم من خلال منح برنامج النخبة.

 

وقد تم تقديم الفيلم الوثائقي للمشاركة في مهرجان أبوظبي السينمائي ضمن فئة الأفلام الوثائقية. وسيتم بث الفيلم، وهو باللغة العربية مع ترجمة إلى الانجليزية، على قناة الإمارات يوم الجمعة 22 أكتوبر الساعة العاشرة مساءً، ويعاد يوم السبت 23 أكتوبر الساعة 15:30. وسيعرض أيضاً على قناة أبوظبي الأولى الساعة 19:00 من مساء يوم الثلاثاء 26 أكتوبر، ويعاد الساعة 12:00 يوم الأربعاء 27 أكتوبر. كذلك سيبث الوثائقي على قناة ناشيونال جيوغرافيك يوم الخميس 21 أكتوبر، ويعاد يوم السبت 24 أكتوبر في الساعة 15:00. كما يمكن مشاهدة الفيلم الوثائقي عبر الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني: www.alnokhba.ae