الأغنية الخاصة.. تجارة أم تعويض غياب

زهرة الخليج  |   19 سبتمبر 2010

يبدو أنّ الأغاني الخاصة أصبحت منتشرة وبكثرة هذه الأيام، فنرى المطربين يطرحون ألبوماتهم كل سنتين وأحياناً كل ثلاث سنوات وقد تطول المدة أكثر. وخلال هذه الفترة الطويلة بين الألبومات، تصدر لهم أغنيات خاصة تتعدى العشر وأحياناً العشرين وتتنوع بين أغنيات خاصة تُسرّب إلى الإنترنت وتنتشر، وأخرى سنغلز تطرح وتبث على الإذاعات.

 

راشد الماجد ملك الأغنيات الخاصة
قد يعتبر الفنان راشد الماجد أكثر من سجّل أغنيات خاصة، ولديه زفات متوافرة بأسماء عديدة ومن دون أسماء، فلا تحار العروس مهما اختلف اسمها بأن تكون زفتها بصوت راشد. بالإضافة إلى الأغاني التي يقدمها راشد في الأعياد كمعايدة لجمهوره وغالباً ما تكون أغنيتين أو أكثر، والأغاني الخاصة بالصيف والسفر. وقد لوحظ مؤخراً في الأغنية الخاصة "حبي الأول والأخير" التي سجّلها بمشاركة الفنان عبد المجيد عبدالله، أنها سُجلت مرتين، مرة باسم الشخص صاحب الأغنية، ومرة من دون اسم لتبث على الإذاعات. ولا ننسى ذكر قصائد كبار الشخصيات التي يتغنى بها راشد على مدار السنة.

 

فايز السعيد سفير الألحان
ربما يطمح فايز السعيد إلى دخول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية بكثرة الألحان المقدمة، فلا يخلو شهر من دون أن تصدر أغنيات عدة من تلحين فايز السعيد، وهذا يؤثر في مشواره الغنائي، فيكون مُقلاً في طرح الألبومات الغنائية لعدم تفرغه، ولا ننسى الدويتو الرائع بينه وبين الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم "فزاع". فقد تولى فايز تلحين معظم قصائد "فزاع" وبرع في ذلك.

 

حسين الجسمي يحلّق مع "الطير"
اتجه الجسمي مؤخراً إلى تسجيل الأغاني الخاصة والزفات، لكن قلّة منها انتشرت على عكس زفات راشد. وربما يعود ذلك إلى أنّ الأستديو الخاص بكل فنان يقوم بتسويق ونشر هذه الأغنيات. ومن الأغاني الخاصة و"السنغلز" التي نجحت وتفوّقت على أغاني الألبوم الرسمي الأخير للجسمي، أغنية "الطير" التي لاقت رواجاً كبيراً، والدويتو الذي سجّله مع راشد الماجد بعنوان "غرقان".

 

عبدالمجيد عبدالله دائماً غائب
دائما ما تتخلّل ألبومات عبد المجيد، فترة انقطاع وغياب عن الساحة، وقد صرح عبدالمجيد لإحدى المطبوعات العربية أنّه بعد نجاح كل ألبوم، يكون متردداً جداً في اختياراته ليحافظ على نجاحه ولا يقل مستواه. إلا أنّ هذه السنة أطل علينا بأغنيات خاصة عدة منها "خطاك"، ودويتو مع فنان العرب محمد عبده "مرت سنة"، ودويتو مع راشد "الحب الأول والأخير"، وأغنية " تظل الروح". فكسر عبدالمجيد غيابه هذه المرة ليقدم مجموعة من الأغاني التي لاقت نجاحاً كبيراً.


وهناك فنانون يلجأون إلى الأغاني الخاصة أحياناً كالفنان محمد عبده الذي يملك عدداً لا بأس به من الزفات، والملحن والمطرب أحمد الهرمي الذي وضع جميع الأغاني الخاصة والزفات التي قام بتسجيلها في موقعه الرسمي، والمطرب السعودي راشد الفارس الذي اتجه مؤخراً لتسجيل الزفات والأغاني الخاصة.
فهل تعتبر هذه الأغاني الخاصة نوعاً من التجارة شأنها شأن أي تجارة أخرى، أم أنها تعويض للغياب وطول المدة التي تفصل بين ألبوم وآخر؟
شاركينا برأيك..

 

لقراءة المزيد :

من له مصلحة في اعتزال راشد الماجد؟

http://www.anazahra.com/celebrity/news/article-879

 

مأدبة فايز السعيد الرمضانية

http://www.anazahra.com/celebrity/news/article-5115

 

الجسمي وأروى وخالد.. في حفلة واحدة

http://www.anazahra.com/celebrity/news/article-5600