طريقة طبية حديثة لمعالجة البشرة الدهنية

زهرة الخليج

  |   19 فبراير 2011

البشرة الدهنية تعني أكثر من مجرد لمعان الزيوت والإفرازات، إنها بشرة خطرة تعاني من الحبوب وتتأثر بأي تغير نفسي أو توتر أو تغير في الطقس. وقد أثبتت الدراسات أن الريتونايد يمكن أن يساعد في التقليل من الزيوت لدى استخدامه يومياً لذلك عادة ما يستعمل الطبيب مادة ريتين إيه أو تازوراك لمعالجة البشرة الدهنية.
وللبشرة المفرطة في الإفرازات الدهنية يمكن لطبيب الجلد أن يطبق في العيادة مايسمى بال ALA-photodynamic. والذي يتضمن استعمال حمض سائل يسمى aminolevulinic. ومن المفترض أن يبقى هذا الدواء لمدة ساعة على الوجه ثم تعالج البشرة باستخدام الليزر مع أو من دون الضوء الأزرق أو الأحمر. ويتم هذا العلاج على مراحل فيساعد في تقلص المسامات الدهنية ويحسن نوع البشرة.

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث