"الثورة" تشعل الخلافات مجدداً بين رولا وهيفا

دعاء حسن ـ القاهرة  |   3 مارس 2011

يبدو أنّ الحرب بين رولا سعد وهيفا وهبي لم تنتهِ ولن تفعل. بل سوف تستمر وتتطور، خصوصاً بعد الثورة المصرية التي تسبّبت في إقالة منير الوسيمي من منصبه كنقيب للموسيقيين. إذ قررت رولا فتح ملف أغنية "إيه ده إيه ده" التي كانت وراء منعها من الغناء في مصر بعدما أثبتت التحقيقات أحقية هيفا في الأغنية.
وعلمت "أنا زهرة" من مصادر داخل نقابة الموسيقيين أنّ رولا تنوي التقدم بتظلّم ضد قرار منعها من الغناء، وسوف تطالب بإعادة التحقيق حول أحقية الأغنية. إذ أكّدت أنها تمتلك مستندات وتنازلات من الشاعر والملحن عن الأغنية، وتم تسجيلها في الشهر العقاري.


وكانت رولا تنوي اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الوسيمي بعدما أصدر قراراً بمنعها من الغناء في المحروسة. إذ أرسل النقيب السابق فرقة من عشرة أشخاص ومجموعة من أفراد شرطة المصنفات لمنع رولا من إحياء إحدى الحفلات في الإسكندرية على خلفية الدعوى التي رفعتها هيفا ضد رولا في مصر بسبب الأغنية.
من ناحية أخرى، أكد المتحدث الرسمي باسم نقابة الموسيقيين طارق مرتضى لـ "أنا زهرة" أنّ قرار منع رولا من الغناء لم يسقط مع إقالة منير الوسيمي، بل ما زال قائماً لحين تقدم الفنانة بشكوى أو تظلم لإعادة النظر في هذا القرار. وحتى ذلك الحين، تظلّ رولا ممنوعة من الغناء في مصر.