هل تُمنع "لشحد حبك"؟

رحاب ضاهر - بيروت  |   4 مارس 2011

رغم مرور أكثر من ثلاثة أشهر على صدور أغنية نجوى كرم "لشحذ حبك" التي حقّقت نحاجاً لافتاً مع الفيديو كليب الخاص بها، إلا أنّ حملة انطلقت مؤخراً ضد الأغنية مطالبةً بمنعها. وبعثت مجموعة من النشطاء السعوديين عبر الإنترنت رسائل بريدية تحذّر من أغنية "لشحد حبك"، واعتبارها شركاً بالله، وتحديداً مقطع "أنا لشحذ حبك من عند الله شحادة، أنا لاعبد حبك من بعد الله عبادة". وحذّر هؤلاء من ترديد الأغنية، وطالبوا بمنعها على الإذاعات السعودية وعلى قناة "روتانا". وهو الأمر الذي قد يضع الشركة السعودية في مأزق بعدما تعالت الأصوات المطالبة بمنع انتشار الأغنية بين الشباب في السعودية والخليج.

يُذكر أنه منذ سنتين، منع بث فيديو كليب أغنية "جرح غيابك" لكارول صقر الذي أخرجه الراحل يحيا سعادة، على "روتانا" بعد عرضه ثلاثة أسابيع فقط. وجاء قرار المنع بأمر من الوليد بن طلال لاحتواء الكليب على مشاهد جريئة، وقيل إنّ هذا العمل كان السبب في خروج كارول من "روتانا".

كذلك، مُنعت منذ عام أغنية اللبنانية رولا سعد "بس بستللو" في المملكة العربية السعودية، بسبب احتواءها على مفردة "بوسة" أو قبلة. وطرحت "روتانا" الألبوم من دون الأغنية في السعودية، بينما طرحت النسخة كاملةً في بقية البلدان العربية. وطالب بعضهم الوليد بن طلال بمنع عرض الكليب على قنوات "روتانا" بسبب احتواء الأغنية على كلمات لا تتناسب مع تقاليدهم وعاداتهم. فهل سيستجيب مالك "روتانا" هذه المرة أيضاً لهذه المطالب ويمنع أغنية نجوى كرم أم أنّه سيغضّ الطرف؟