سلاف تتنازل عن نصف أجرها من أجل "شجرة الدر"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   4 مارس 2011

في لفتة طيبة، قررت الفنانة السورية سلاف فواخرجي التنازل عن نصف أجرها في مسلسل "شجرة الدر" كي يبصر العمل النور، وخصوصاً في ظل الأزمة المالية التي تمر بها الدراما المصرية نتيجة الثورة.
وأكد مؤلف المسلسل يسري الجندي لـ "أنا زهرة" أنّ العمل لم يتم تأجيله، بل سيبدأ التصوير قريباً، سيما بعدما وقع الاختيار على مجدي أبو عميرة لإخراجه.
كما خص الجندي "أنا زهرة" بمفاجأة هي أنّ سلاف تنازلت عن نصف أجرها حتى يتم انتاج المسلسل في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بها مصر، وخصوصاً الدراما.
وأشار إلى أنّه يحسب للنجمة السورية ما قامت به تجاه قطاع الإنتاج الذي يتولّى المسلسل، ووصفها بأنها نجمة عظيمة وجميلة، مؤكداً أنّه ازداد احتراماً لها بعد اتخاذها هذا الموقف الذي وصفه بأنه على مستوى الحدث الذي تعيشه مصر حالياً.
وكانت سلاف تعاقدت مع قطاع الانتاج على بطولة المسلسل قبل الثورة وذلك بعد اعتذار غادة عادل. كما كان يُفترض أن يقوم محمد عزيزية بإخراج المسلسل لكنه اعتذر أيضاً.
ويتناول المسلسل سيرة شجرة الدر منذ ولادتها في أرمينيا، وكيفية انتقالها إلى مصر وعلاقتها بالملك الصالح نجم الدين أيوب الذي تزوجته وأنجبت منه. وبعد وفاته، تولت عرش مصر ثمانين يوماً بمبايعة من المماليك.
يذكر أنّ العمل شهد ترشيح عدد من الفنانات لدور شجرة الدر. إذ رُشِّحت إلهام شاهين، ونادية الجندي، وغادة عبد الرازق وغادة عادل لتفوز في النهاية سلاف فواخرجي.