سوزان نجم الدين تطالب بـ "فايسبوك" سوري!

ياسر المصري - دمشق  |   4 مارس 2011

بعدما حقّق "فايسبوك" انتصاراً ونجاحاً لم تحققه الآلة العسكرية، وخصوصاً في الثورات العربية التي أطاحت النظامين المصري والتونسي، طالبت سوزان نجم الدين بإنشاء موقع تواصل اجتماعي خاص بسوريا على نمط "فايسبوك". ورأت أن يكون الموقع منبراً للتلاحم والبناء وعدم الإنجرار وراء أي فتنة، مشيرةً إلى أنّ الشعب السوري أصيل ومناضل، استطاع أن يتجاوز كل محاولات الفتنة الداخلية والخارجية على مر الزمن.

وأضافت الممثلة السورية أنّ الشعب السوري ذكي يستطيع أن يلتقط ما يدور من حوله، ويعرف كيف يستفيد من تجارب الآخرين. كما أوضحت أنّ "الفايسبوك" الجديد والخاص بسوريا يجب أن يكون منبراً للبناء وليس للهدم، وللتلاحم وليس للتفرقة، وللإصلاح وليس للخراب. كما دعت الناس في سوريا والعالم العربي أن يكونوا يداً بيد في مواجهة هذه العاصفة التي تجتاح عواصم العالم العربي.

أما على صعيد التمثيل، فلا تزال نجم الدين تقرأ بعض النصوص الدرامية لتختار أحدها كي تُطل عبره على الجمهور العربي. وكانت قد اعتذرت عن عدم المشاركة في مسلسل "في حضرة الغياب" الذي يتناول سيرة الشاعر الراحل محمود درويش مع المخرج نجدت أنزور.