"اختفاء" نور الشريف يثير علامات استفهام

دعاء حسن ـ القاهرة  |   5 مارس 2011

أثار اختفاء الفنان نور الشريف منذ اندلاع الثورة المصرية حتى الآن، العديد من علامات الاستفهام. حتى أنّ عدداً من محبّيه انقلب عليه عبر صفحاته على "فايسبوك". واتّهمه هؤلاء بأنّه من المنافقين وأصحاب الملايين.
ولم يقتصر اختفاء الشريف على جمهوره ووسائل الإعلام فحسب، بل اختفى أيضاً عن القائمين عن مسلسله الجديد "بين شوطين" الذي كان مقرراً أن يخوض به السباق الرمضاني. لكنّ الشركة المنتجة قررت تأجيله سيما أنّه لم يصوَّر منه سوى يوم واحد.


وعزا بعضهم اختفاء الشريف إلى أنّه يخشى الانضمام إلى القائمة السوداء، وخصوصاً أنّه اشتهر بمواقفه الوطنية. لكنّه أعلن قبلاً تأييده لترشيح جمال مبارك نجل الرئيس السابق للرئاسة. بل أكّد أنّه يراه الأفضل. وهي التصريحات التي يخشى الشريف تبريرها للجمهور.