تقنية تجميل جديدة...هل نقول وداعاً للشحوب إلى الأبد؟

نوال العلي  |   6 مارس 2011

لاقى جهاز الكاربوكسي ثيرابي أصداءً ايجابية واسعة حول العالم في السنوات الاخيرة، وحظي باعتماد عالميّ لفاعليته في تنشيط وتجديد وترطيب البشرة، فضلاً عن نتائجة الملحوظة في التخفيف من ظهور آثار الترهلات والندب والسيليوليت والمساهمة في شد البشرة وتفتيحها. وقد دخلت هذه التقنية في الكثير من بلاد الشرق الوسط في الأردن ولبنان والسعودية والكويت. وإليك سيدتي كل ماتودين معرفته حول هذه التقنية التجميلية الحديثة.


تقنية الكاربوكسي ثيرابي وكيف تم اكتشافها
الكاربوكسي ثيرابي هي تقنية تجميلة غير جراحية، يتم فيها حقن كميات بسيطة من غاز ثاني أكوسيد الكربون تحت سطح الجلد باستخدام إبرة رفيعة جداً، وبطريقة مبرمجة تنظم سرعة ووقت التدفق.


هي تقنية قديمة جدا استخدمت في فرنسا منذ أكثر من 70 عاماً، وشاع استخدامها في البرازيل ومؤخرا في الولايات المتحدة الاميركية.


تم اكتشاف الطريقة العام 1932 في منتجعات المياة المعدنية الملكية الفرنسية، إذ لوحظ أن مرضى القلب والاوعية الدموية يتعافون عند الاستحمام بالمياة المعدنية الغنية بغاز ثاني أوكسيد الكربون.


ماهي آلية عمل الكاربوكسي ثيرابي
مع زيادة العمر يقل وصول الدم إى الجلد، وبالتالي يقل وصول الأوكسجين إلى الخلايا، وهذا يبطئ من عملية تكوين خلايا جديدة أو حتى يوقفها. لذلك جاء الكاربوكسي ثيرابي ليكون أحد أهم علاجات مكافحة شيخوخة الجلد المبكرة.
يساعد غاز ثاني أوكسيد الكربون على توسيع الأوعية الدموية وبالتالي زيادة تدفق الدم. وهذا يسهم في اندفاع الأوكسجين الضروري لتحسين عملية الأيض وتنشيط الخلايا، بما يزيد من إنتاج الكولاجين وتحسين مرونة وصحة الجلد، فيعطي مظهراً أكثر شبابا، ويضفي نضارة وحيوية على البشرة.


الحالات الطبية التي تستفيد من العلاج بتقنية الكاربوكسي ثيرابي
للكاربوكسي ثيرابي استخدامات عديدة منها علاج الهالات السوداء الداكنة حول العينين، وعلاج علامات التمدد والتشققات الناتجة عن زيادة الوزن والحمل. إضافة إلى أنه علاج فعّال لإزالة الدهون الزائدة في منطقة الذقن المزدوجة والانتفاخات في الوجه. كما يعمل بشكل فعّال على الحد من السيليوليت (قشرة البرتقال) في الذراعين والساقين أو حتى ترهل البطن.


إن التقنية الحديثة في ازالة الدهون الزائدة هي تقنية الميزوكاربوكسي ثيرابي؛ وهي عبارة عن حقن مادة مستخلصة من فول الصويا والفيتامينات في المناطق المجمعة للدهون، إذ يؤدي إلى تغيير تلك الخلايا ومنعها من تجمع الدهون وفي نفس الوقت تنشيطها على ترك التجمع الدهني الى خارج الجسم. حقّقت عملية الميزوكاربوكسي ثيرابي نجاحاً كبيراً في إزالة الدهون الزائدة في منطقة الخصر والبطن والورك وتحت الذراع وتحت الذقن وأيضاً في منطقة الظهر.


عدد الجلسات التي يحتاجها المريض
يعتمد عدد الجلسات على شدة تفاقم الحالة التي يعالجها الطبيب المختص. وعادة ما يحتاج المريض إلى سلسلة من الجلسات يتراوح عددها من 4-6 جلسات متباعدة يفصل بينها أسبوع واحد لتحقيق نتائج ممتازة.


التأثيرات الجانبية الضعيفة للكاربوكسي ثيرابي
قد يشعر المريض ببعض الانزعاج اثناء المعالجة والتي لاتستغرق اكثر من بضعة دقائق، وبمجرد الانتهاء منها يمكن للمريض العودة لكامل نشاطاتة المعتادة على الفور. أكثر الآثار الجانبية شيوعاً هي امكانية حدوث كدمة في مكان الحقن خاصة في منطقة الذراعين والساقين لكن سرعان ماتزول خلال بضعة أيام.


المخاطر المعدومة
عملية حقن غاز ثاني اكسيد الكربون تعتبر آمنة جداً، وقد تم استخدامها لسنوات طويلة لتسهيل العمليات الجراحية بالمنظار. يستخدم أطباء القلب هذا الغاز لحقنه مباشره في مجرى الدم من القلب لبعض الاجراءات التشخيصية والعلاجية.
طريقة الشفاء عبر الكاربوكسي ثيرابي


بعد الجلسة الاولى يشعر المريض وخلال أيام قليلة بأن البشرة أصبحت مشدودة أكثر، وبدأت تستعيد نعومتها ونضارتها. ونتيجة لتحسن الدورة الدموية وارتفاع نسبة الاوكسجين في المنطقة المعالجة، فإن اللون القاتم يبدأ يميل الى اللون الطبيعي. وبسبب تنشيط انتاج الايلاستين والكولاجين وحامض الهاليورونيك فإن الجيوب والتجاعيد والتشققات تبدأ بالاختفاء الزوال في المنطقة المعالجة.


نتائج علاج الكاربوكسي ثيرابي
تستمر النتائج بين 5-7 شهور وربما أكثر، وذلك كله يعتمد على التزام المريض بالتعليمات المعطاة من قبل الطبيب المعالج.