مرض السكري... هكذا تكتشفينه

زهرة الخليج  |   7 مارس 2011

السكري مرض صامت في بداياته. قد تمر خمس سنوات، وأحياناً عقد كامل من الزمن، من دون أن يدرك مريض السكري حالته. ولا يكتشف مرضه إلا بعدما تتأزم حالته كثيراً، أو يصاب بنوبة. هل أنت مصابة بالسكري من دون أن تعرفي؟ كيف تكتشفين ذلك؟


"خلال عملية هضم الطعام، يتحول الغذاء بمعظمه إلى سكر، العنصر الأساسي لتفعيل عملية حرق الطاقة في الخلايا. هرمون الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس، يتولى مهمة تعديل كمية السكر وتخزينه، وينتج مرض السكري عن خلل في كمية إفراز الأنسولين"، يشرح طبيب الغدد والسكري جهاد ضاهر.
هذه العملية كما قلنا قد تجري بصمت على مدى سنوات، مما قد يرفع منسوب السكر في الدم بشكل كبير. قد ينتج السكري عن أسباب وراثية وقد يكون أيضاً نتيجة نمط حياة غير صحي.


"هناك الكثير من العوامل المشجعة على الإصابة بالسكري، إن وضعنا العامل الوراثي جانباً. الأشخاص المعرضون للخطر هم من يجلسون طوال الوقت من دون ممارسة الرياضة، هناك أيضاً من يعانون من وزن زائد أو من ضغط الدم"، يشرح الطبيب.


كي تراقبي حالتك قبل أن تصابي بالقلق، يمكن أن ترجعي إلى هذه اللائحة من العوامل المسببة للسكري من النوع الثاني.
الأشخاص الذين قد يكونون مصابين بالسكري من دون أن يعرفوا هم:
o المصابون بالسمنة
o من عانى أحد أبويهما من السكري
o المصابون بضغط الدم
o يعانون من ارتفاع في منسوب الكوليستيرول والدهون الثلاثية الترغليسيرد


"لكي لا يكتشف المريض إصابته بشكل متأخر، يجب أن يقوم البالغون عموماً، وخصوصاً مَن يعانون من وزن زائد، بفحص دوري لمنسوب السكر في الدم"، ينصح الطبيب. "إن بلغ منسوب السكر أكثر من 1،26 غراماً في ليتر الدم الواحد لمرتين متتاليتين، فهذا يعني للأسف أنّ المريض مصاب بالسكري".


لكن ما هي الأعراض التي تنبّه المريض إلى حالته؟ يشرح الطبيب أنّ السكري يسبب "أعراض تعب شديد ودائم، وجفافاً في الحلق، ويعطي شعوراً بالعطش، إضافةً إلى حاجة مستمرة للتبوّل. كما يزيد عند المرضى خطورة الإصابة بالتهابات متنوّعة". لكنّ كلّ هذا يتمّ التنبّه إليه في وقت متأخر. "معظم مرضى السكري ممن أعاينهم لا يكتشفون إصابتهم إلا بعد الإصابة بجلطة، أو مشاكل في النظر، أو عند حدوث ضرر في الكلى"، يقول الطبيب. "الحل الوحيد يتمثّل في اتباع نمط حياة صحي في الدرجة الأولى، وفي الدرجة الثانية الكشف الدوري".


الأفضل يكون بالطبع معرفتنا إن كنا معرضين للإصابة بالسكري قبل أن يسبق السيف العذل. لهذا، يجب أن تشعر الواحدة منا بالقلق حالما يرتفع منسوب السكر ولو بشكل بسيط. لا تتسامحي مع نفسك في مسألة كهذه. لأنّك إن أصبت بالسكري، عندها لن ينفعك الندم. "الحل الأمثل هو الرياضة، لأنّها تساعد في حرق الكثير من مخزون السكر"، ينصح الطبيب جهاد ضاهر.