السعداء يعيشون أكثر

زهرة الخليج  |   10 مارس 2011

راجع باحثون في "جامعة الينوي" أكثر من 160 دراسة تتعلق بالبشر والحيوانات تحت الضغط، وخلصوا إلى أنّ نظرة الشخص الإيجابية إلى حياته وعدم اكتئابه يسهمان في تطويل عمره وتحسين صحته! وجاء في المراجعة التي نشرت في دورية "علم النفس التطبيقي: الصحة والسعادة" ونقلها موقع "سي. أن. أن" أنّ المزاج الإيجابي يخفف من هرمونات التوتر، ويزيد الوظيفة المناعية في الجسم، فيما يرتبط القلق والاكتئاب وفقدان التمتع بالأنشطة اليومية والتشاؤم بمعدلات عالية من الإصابة بالأمراض وقصر العمر.


وقال المسؤول عن الدراسة ايد داينر: "راجعنا 8 دراسات مختلفة، والخلاصة العامة منها أن الشعور الإيجابي تجاه حياتك، وعدم الاكتئاب، وعدم التعرض للضغط، يسهم في تطويل العمر وتحسين الصحة". ولفت إلى انه ذهل وفوجئ لرؤية تطابق النتيجة بين الدراسات وهي أن "الصحة وبالتالي طول لعمر يتأثران بالمزاج".