منى واصف تدافع عن ابنتها

منى واصف تدافع عن ابنتها

بعد نجاحها في تقديم أعمال البيئة الشامية، خصوصاً شخصية "أم جوزيف" في "باب الحارة" بجزءيه الأخيرين، تعود الفنانة القديرة منى واصف هذا العام في مسلسل "رجالك يا شام" مع المخرج علاء الدين كوكش. علماً بأنّها كانت قد تعاونت معه في النسخة الأولى من مسلسل...

بعد نجاحها في تقديم أعمال البيئة الشامية، خصوصاً شخصية "أم جوزيف" في "باب الحارة" بجزءيه الأخيرين، تعود الفنانة القديرة منى واصف هذا العام في مسلسل "رجالك يا شام" مع المخرج علاء الدين كوكش. علماً بأنّها كانت قد تعاونت معه في النسخة الأولى من مسلسل "أسعد الوراق" في سبعينيات القرن الماضي.


ولا تزال الممثلة السورية تصوّر مشاهدها في العمل. إذ تجسّد شخصية والدة الزعيم "أم نوري". وهي امرأة قوية تتخذ قراراً بلمّ شمل الأسرة وفق ما صرّحت به واصف. وأضافت أنّه خلال أحداث العمل، تتخذ "أم نوري" قراراً حازماً جداً كونها امرأة دمشقية في ذلك الزمن. وبعد أن يكتشف الجميع أنّ ابنتها تحب ابن الجيران، تدافع عن ابنتها، وتقف إلى جانبها وترفض أن تطرد من بيت والدها.


ويتناول المسلسل البيئة الشامية بطريقة إنسانية تغوص في عمق الحكايات الشعبية ضمن إطار بوليسي مشوق، مستعرضاً التاريخ الاجتماعي والإنساني لإحدى حارات دمشق أيام الاحتلال الفرنسي الذي يشكل خلفيةً لأحداث المسلسل.