الأرق يزيد مخاطر السرطان

زهرة الخليج  |   23 مارس 2011

قد يزيد الأرق المستمر من فرص الإصابة بسرطان الأمعاء. هذا ما أشار إليه فولفغانغ فيزياك، رئيس الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الباطنية في مدينة فيسبادن غرب البلاد، مستنداً في ذلك إلى دراسة حديثة أُجريت فى الولايات المتحدة. وأوضح فيزياك أن مَن كان معدل نومه أقل من ست ساعات ليلاً، يكون أكثر عُرضة لخطر الإصابة بأورام الأمعاء ممن ينام عادةً سبع ساعات ليلاً. وتُعد تلك الأورام مرحلة أولية من الأورام الحميدة، لكنها قد تتحول إلى أورام خبيثة، إذا لم يتم علاجها.


كما ينصح فيزياك بإجراء منظار الأمعاء لاستئصال الأورام المعوية وأن يتم فحصها بدقة لتحديد ما إذا كانت أوراماً سرطانية أم لا. فضلاً عن ذلك، تُعد الجينات الوراثية وأنماط الحياة غير الصحية، كالتدخين وزيادة الوزن وقلة الحركة، من عوامل الخطورة المؤدية للإصابة. لذا يوصي فيزياك كل مَن تنطبق عليه هذه العوامل بإجراء فحص منظار على الأمعاء بشكل دوري، بدءاً من سن 45 عاماً على أقصى تقدير؛ إذ يمكن علاج سرطان الأمعاء إن تم اكتشافه مبكراً.