مطربات يتمرّدن على الحب والرومانسية

دعاء حسن ـ القاهرة  |   15 فبراير 2011

في الوقت الذي يسعى فيه المطربون إلى تقديم الأغاني الرومانسية، قرّرت المطربات التمرّد على هذه النوعية من الأغنيات وتقديم أعمال تحذيرية بعيدة كل البعد عن الرومانسية والانهزامية والانكسار، ليعلو فيها صوت الحبيبة على حبيبها.


تعتبر سميرة سعيد من أكثر المطربات اللواتي يتمردن على أغنيات الضعف والانكسار. تقدم أعمالاً قاسية تسخر من الحبيب وتنتقده وخصوصاً في ألبومها الأخير "أيام حياتي" الذي تضمن مجموعة من الأغنيات التي تسخر من الحب القديم، منها "أنا كتير عليك"، و"حب ميؤوس منه"، و"قد الكلمة دي".
كما قدمت قبلاً أغنيات بالمضمون نفسه، منها "بتحبني... ضحكتني"، و"بالسلامة السلامة"، و"ما خلاص" وجميعها تؤكد على ندمها على الارتباط بهذا الحبيب بمفردات جديدة وساخرة.


وتسير على النهج نفسه "سميرة سعيد اللبنانية". إنّها نيكول سابا التي تقدّم منذ بداية مشوارها أغنيات تناصر المرأة، وتسخر من الرجل وتنتقده. إذ ترفض نيكول أن تقدّم أغنيات رومانسية تظهر المرأة مغلوبةً على أمرها بل تقدمها في صورة متمردة وحرة، توجّه رسالة تحذيرية إلى حبيبها كأغنيات "أنا طبعي كده وبحب كده"، و"خليك مكانك مش محتجالك أنا قلبي فيه اللي مكفيه"، و"براحتي مفيش حد هيحكم فيا، أنا واحدة بحب الحرية مش عايزه حبيب يخنق فيا".
ورغم تقديم شيرين عبد الوهاب العديد من الأغنيات الرومانسية، إلا أنّها تمردت في عدد من أغنياتها على تلك الرومانسية، وقدّمت أعمالاً تحذيرية للحبيب. إذ تضمّن ألبومها الأخير "حبيت" ثلاث أغنيات دفعة واحدة من تلك النوعية، منها "أخيراً اتجرت"، و"كتر خيري" و"وما بلاش". بل قدمت قبلاً بلهجة أكثر حدة أغنيتي "وبناقص حياتي معاك" و"قال صعبان عليه".


وفي محاولة للخروج من قالب الرومانسية التي اشتهرت بها، قررت جنات التمرد وقدّمت أغنية "الطفلة البريئة المغمضة بقت من النهاردة مش كده بقت واحدة تانية متمردة والفضل ليك".
كما قدّمت أصالة هذه النوعية من الأغنيات منذ "ما بقاش أنا"، ثم عادت لتقديم الأغنيات التي تسخر فيها من الحب والحبيب في ألبومها قبل الأخير في أغنية "أرد ليه" وأغنية "والله ما تحدى". وقدمت أيضاً في ألبومها الأخير أغنية "اتفرج على نفسك".

 

المزيد على أنا زهرة:
ليوم الحب غذاؤه الخاص
تعرفي على مكياج MAC لربيع وصيف 2011
عرائس باريس
تسريحات نجمات هوليوود
جميلات بقصات شقيّة