فنانو سوريا ينددون بالقذافي

ياسر المصري - دمشق  |   25 فبراير 2011

بعدما نشرت "أنا زهرة" فيديو مسجلاً لمجموعة من الفنانين السوريين يستقبلون الرئيس الليبي معمر القذافي في بيت دريد لحام قبل سنوات، أصدر أكثر من 130 مثقفاً وفناناً سورياً على رأسهم دريد لحام، والممثل غسان مسعود، والمخرج حاتم علي، والممثلة كندة علوش، والممثل نضال سيجري، والمخرج الليث حجو، بياناً شجبوا فيه العنف والعدوان الذي يمارسه الرئيس الليبي على شعبه. وأكدوا وقوفهم إلى جانب الشعب الليبي من أجل بناء دولة مدنية ومجتمع يسوده الحرية والديموقراطية.


كما جاء في البيان الذي تلقت "أنا زهرة" نسخةً منه أنّ فناني سوريا يتابعون جرائم النظام الليبي وعصاباته الأمنية ومرتزقته، وشجبوا بأقصى ما يكون الشجب هذا النظام الديكتاتوري على حد قولهم.


وأضاف البيان أنّ طاغية ليبيا، وبعد أكثر من أربعة عقود، يتحول إلى "نيرون" يحرق بنغازي ويقصف طرابلس مغرقاً التراب الليبي الطاهر بدماء الشهداء.


واعتبر البيان أنّ بناء الدولة الحديثة يلوح في ليبيا بما بشّرت به ثورة الشباب في تونس ومصر.