أصيل تشرح أسباب خلافها مع راشد الماجد

زهرة الخليج  |   14 مارس 2011

اختارت المغنّية العراقية أصيل هميم، الكويت من أجل توضيح الأخبار التي راجت أخيراً وتحدّثت عن خلاف بينها وبين الفنان السعودي راشد الماجد. وخلال مؤتمر صحافي عقدته أمس، وسط حضور إعلاميين وفنانين على رأسهم الشاعر الكويتي دعيج الخليفة الصباح، كشفت أصيل أسباب الخلاف.


وكانت الأخبار عن خلافهما انتشرت بعدما انفصلت أصيل بشكل مفاجئ عن شركة "بلاتينيوم ريكوردز" التي يمتلكها راشد الماجد. لكنّ أصيل نفت وجود خلاف مع الماجد، وأضافت: "خرجت من الشركة بمحض إرادتي، ولا أنكر أبداً بأن الفنان راشد الماجد ساندني ووقف إلى جانبي في بدايتي الفنية. لكنني أردت الابتعاد عن عقود الاحتكار، لذلك خرجت من تحت مظلة الشركة".


وعن عودة العلاقة الفنية بين العراق والكويت، قالت: "هذه خطوة جميلة. ونحن كفنانين عراقيين، كنّا نتمنى منذ فترة طويلة أن تعود العلاقة بين الفنان الكويتي ونظيره العراقي لأنّ الفن لا علاقة له بالسياسة".


وتطرقت أصيل إلى ألبومها الذي تعمل على إعداده حالياً. وأشارت إلى أنّ الألبوم من إنتاجها تتعاون فيه مع نخبة كبيرة من الشعراء والملحّنين، ومنهم والدها، والملحن محمد غازي، ووليد الشامي وغيرهم.