مصممة إماراتية تضفي لمسةً فنيةً محليةً على قمة أبوظبي للإعلام 2011

زهرة الخليج  |   15 مارس 2011

ستهدي قمة أبوظبي للإعلام 2011، التجمع السنوي العالمي للأفراد والشركات التي تقود التطور في قطاع الإعلام، والتي تستضيف فعالياتها العاصمة الإماراتية، للمشاركين فيها تذكاراً مستوحى من التراث والتقاليد الإماراتية الأصيلة، قامت بإبداع تصميمه الفنانة الإماراتية الجود لوتاه.
وستشهد قمة أبوظبي للإعلام التي تقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حضور عدد من أهم وأبرز الشخصيات وقادة المؤسسات الإعلامية الرائدة المشاركة في هذا الحدث العالمي الذي تستضيفه أبوظبي ما بين 15 و17 مارس.
الوحي من التراث الإماراتي
وتشتهر المصممة الإماراتية، التي تولت مهمة وضع تصميم الهدية الرسمية لهذه القمة، بتصاميمها المستوحاة من الثقافة الإماراتية المحلية، والتي تستخدمها عادةً في تصميم الأزياء في علامتها التجارية "نيفتي". وستقدم الهدية لضيوف القمة، والبالغ عددهم 350 شخصاً من المدراء التنفيذين والشخصيات البارزة في أهم المؤسسات الإعلامية المشاركة في القمة إلى جانب المخرج العالمي جيمس كاميرون مخرج فيلمي آفاتار وتايتانيك، والذي سيقوم بالإفتتاح الرسمي للقمة يوم الثلاثاء.
وسيتسلم المشاركون في القمة هدية هي عبارة عن غلاف جلدي لجواز السفر بتصميمٍ خاصٍ ومميزٍ وضعته المصممة الجود لوتاه، ويتضمن التصميم بعض الكلمات باللغة العربية كتبت بخطٍ فني ضمن تصميمٍ مستوحى من تراث المنطقة.
هدية تمثّل التراث الإماراتي
وفي تعليق لها حول هذا المشروع، قالت لوتاه: "إنه لشرف كبير أن أكون طرفاً في هذا الحدث العالمي، وأن تقدم هذه الهدية التي قمت بوضع تصميمها، لمجموعةٍ من أبرز الشخصيات العالمية البارزة في مجال الإعلام. سيعود هؤلاء الضيوف إلى بلادهم حاملين معهم جزءاً من الثقافة الإماراتية، وكل ما أرجوه هو أن تنال هذه الهدية تقديرهم وإعجابهم".
وأضافت لوتاه: "أشعر بالسعادة لاختياري لتنفيذ هذه المهمة. لقد اخترت بعض الكلمات المرتبطة بصناعة الإعلام، واخترت لها تصميماً يعكس الجمال الذي تتميز به الثقافة الإماراتية".
وبدورها صرحت شيخة الشامسي، نائب مدير العلامة التجارية في أبوظبي للإعلام: "نحن فخورون بالتعاون مع المصممة المبدعة الجود لوتاه، لقد رغبنا في إهداء تحفةٍ فنيةٍ تمثل التراث الإماراتي، لضيوف قمة أبوظبي للإعلام. إن هذا التصميم المميز الذي وضعته الفنانة الإماراتية الموهوبة، قد صنع خصيصاً لقمة أبوظبي للإعلام 2011، ويجمع تصميمه ما بين عالم الإعلام المعاصر من جهة، والثقافة والفنون الإماراتية من جهة أخرى".
وأضافت "أن كل النقاشات التي تشهدها قمة أبوظبي كل عام تترك أثرها الإيجابي في صناعة الإعلام في العالم. وسيساهم هذا التصميم الذي أبدعته لوتاه في الحفاظ على المكان الذي استضاف القمة في ذاكرة الضيوف".