مهرجان أبوظبي: تعالَ إلى حيث الرقي والحضارة

زهرة الخليج  |   16 مارس 2011

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق يوم السبت 19 آذار (مارس) الحالي فعاليات "مهرجان أبوظبي 2011" الذي تنظمه "مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون"، ويعد إحدى أهم التظاهرات الفنية والثقافية في المنطقة. يشتمل برنامج الدورة الثامنة على مجموعة من الأنشطة المميّزة التي تضم عروض الموسيقى الكلاسيكية، وأمسيات الباليه والأوبرا والجاز، وروائع المختارات الموسيقية وكنوز الموروث الفني والثقافي العربي، ومجموعة من الأنشطة والفعاليات الهادفة ضمن البرنامجين التعليمي والمجتمعي المصاحبين لفعاليات المهرجان الرئيسية. ويستمر المهرجان الذي يستقطب كوكبة من كبار الفنانين والمبدعين على المستوى الإقليمي والعالمي، حتى الرابع من نيسان (أبريل) المقبل.


وتأتي فعاليات "مهرجان أبوظبي" انطلاقاً من التزام مجموعة "أبوظبي للثقافة والفنون" بالرؤية الثقافية الطموحة للعاصمة أبوظبي التي تتبوأ مكانتها كوجهة رائدة ومميّزة للثقافة والفن والإبداع على المستوى العالمي. ويجسد شعار هذا العام "لأجل الوئام والسلام الإنساني" الثقة في قدرة الفعاليات الفنية والثقافية على تحقيق حوار متبادل ومنسجم بين مختلف الشعوب والثقافات، وبناء جسور معرفية تختصر المسافات، وتشجّع على التسامح والحوار الثقافي، وتفتح آفاقاً ومجالات أوسع للتفاهم والتواصل الثقافي العالمي.


وقالت مُؤسسة "جموعة أبوظبي للثقافة والفنون" والمديرة الفنية لمهرجان أبوظبي سعادة هدى الخميس كانو: "يعزز مهرجان أبوظبي، صورة العاصمة كمدينة عالمية للفنون، عبر الفن، والتعليم، والثقافة والإبداع، والتكليف بإعداد الأعمال الفنية الجديدة وأعمال العرض الأول، وتُؤكّد الدورة الثامنة التزامنا المتواصل بتقديم فعاليات وبرامج فنية وثقافية غنية ومتنوّعة لمختلف شرائح المجتمع، وتشجيع ودعم المواهب الشابة، والاحتفاء بالموروث الفني والثقافي الغني العربي والمحلي لدولة الإمارات".


وأضافت سعادتها: "تستقطب برامج وفعاليات المهرجان هذا العام، مجموعة من أبرز الأسماء الفنية العالمية في الموسيقى الكلاسيكية، وعروض الباليه والأوبرا وموسيقى الجاز والمسرح والفنون التشكيلية، كما نستضيف قاعة المعمارية المبدعة زها حديد، لتسليط الضوء على جماليات وإبداعات الفنون العربية الأصيلة، والمساهمة في الحفاظ على موروث الموسيقى العربية ومنجزها الإبداعي ونقله لأجيال المستقبل".


يفتتح المهرجان في 19 آذار (مارس) بحفلة أوركسترا والوني الملكية لموسيقى الحجرة من بلجيكا التي تحلّ ضيفة شرف على المهرجان، مع مختارات من روائع موزارت، بقيادة أوغسطين دوميه، قائد الأوركسترا وعازف الكمان المتألق، برفقة عازف البيانو اللبناني عبد الرحمن الباشا الحاصل على العديد من الجوائز العالمية، ومشاركة موسيقيين حائزين جوائز كلية الملكة إليزابيث للموسيقى من بلجيكا.

 

المزيد على أنا زهرة:

المصمّمة نهلة الفلاسي تكشف مشروع "عبايا ديليفري"

إطلالات شيرين بين الأمس واليوم

العباءة في 3 ستايلات، أيها تفضلين؟

أفضل 5 هدايا تُسعد الأمهات يوم عيدهن