الدراما السورية تنافس بـ 30 مسلسلاً

ياسر المصري - دمشق  |   25 مارس 2011

يبدو أنّ ثورة "25 يناير" أثرت كثيراً على الدراما المصرية. فالكثير من المسلسلات تأجّلت إلى أجل غير مسمى. علماً بأنّ بعض هذه الأعمال تأجّل تنفيذها لتعرض في رمضان 2012. هذا الأمر دفع الدراما السورية إلى زيادة نشاطها واغتنام هذه الفرصة لتكون مسلسلاتها الأكثر عرضاً على معظم المحطات الفضائية، سيما المحطات المتابعة من قبل الجمهور. علماً بأنّ بعض هذه الأعمال سيتناول الثورات العربية في تونس ومصر.


المُتابع لحركة الدراما السورية، يلاحظ أنّ هناك أعمالاً قد تم تنفيذها بالكامل وينتظر عرضها. غير أنّه لا يزال هناك بعض المخرجين الذين بدأوا للتو بتنفيذ مسلسلاتهم. ويتوقع بعض المراقبين أن يصل عدد الأعمال السورية التي ستعرض في موسم 2011 إلى أكثر من ثلاثين مسلسلاً تلفزيونياً تتنوع بين اجتماعية، وكوميدية، وبيئة شامية وبوليسية. بينما يُلاحظ بأنّ عدد المسلسلات التاريخية قد تقلّص كثيراً مقارنةً بالعام الماضي.


مسلسلات اجتماعية... بالجملة
من الأعمال الاجتماعية التي ستعرض في رمضان المقبل مسلسل "الغفران" الذي يعود به المخرج حاتم علي إلى المسلسلات المعاصرة. وهو مأخوذ عن رواية تحمل عنوان "عن الحب والفراق" كَتب له السيناريو والحوار حسن سامي يوسف. ويشارك في بطولة العمل باسل خياط، وسلافة معمار، وتاج حيدر، ورامي حنا، وقيس الشيخ نجيب، وميريانا المعلولي وآخرون.


ومن الأعمال التي تتحدث عن الواقع اليومي "تعب المشوار" الذي ألفه فادي قوشقجي ويُخرجه سيف الدين سبيعي. وتجتمع في بطولة العمل مجموعة من الممثلين السوريين الذين قلمّا يجتمعون في مسلسلٍ واحد، منهم عباس النوري، وكاريس بشار، وباسل خياط، وباسم ياخور، وديمة قندلفت، ونادين تحسين بيك، وقيس الشيخ نجيب، وجيني إسبر، وغيرهم.


كما تنطبق هذه الصفة على "الولادة من الخاصرة" الذي ألّفه سامر رضوان. هنا، تجمع المخرجة رشا شربتجي عدداً من نجوم الدراما السورية للمرة الأولى منهم سلاف فواخرجي، وعابد فهد، وقصي خولي، ومنى واصف ومكسيم خليل.


أما المخرج مروان بركات، فلا يزال يصوّر مسلسله الاجتماعي "السراب" الذي ألّفه كل من حسن سامي يوسف ونجيب نصير. ويجمع العمل من جديد سلافة معمار وبسام كوسا بعدما قدما سوياً مسلسل "زمن العار" قبل عامين. كما تشارك في بطولة المسلسل نسرين طافش، ومكسيم خليل، وقيس الشيخ نجيب وآخرون.


ومن الأعمال التي ينطبق عليها اسم "عمل معاصر"، مسلسل "جلسات نسائية" الذي كتبت له السيناريو والحوار أمل حنا، ويتولى إخراجه المثنى صبح، ويشارك في بطولته كل من نسرين طافش، ويارا صبري، وسامر المصري، وباسم ياخور، والجزائرية أمل بشوشة التي سبق أن قدمت مسلسل "ذاكرة الجسد" في رمضان الفائت.


كما يقدم المخرج فراس دهني مسلسل "الشبيهة" الذي ألفه محمود سعد الدين، ويشارك في بطولته كل من جنان بكر، وديمة الجندي، وعبير شمس الدين...


ويُتوقع أن يبدأ قريباً المخرج تامر إسحق تصوير مسلسل اجتماعي يحمل عنوان "العشق الحرام" من بطولة عباس النوري. كما أنّ المخرجة رشا شربتجي ستقدم هذا الموسم مسلسلاً آخر هو "أشواك لم تعد ناعمة" يعتبر الجزء الثاني من مسلسل "أشواك ناعمة" الذي قدمته قبل أكثر من خمسة سنوات وهو من تأليف رانيا بيطار.


أما المخرج نجدت أنزور الذي قدم العام الماضي مسلسل "ما ملكت أيمانكم" مع الكاتبة هالة دياب والممثل مصطفى الخاني، فيعود هذا العام مع دياب والخاني ليقدموا مسلسل "شيفون" الذي يتوقع أن يثير جدلاً واسعاً في الأوساط الفنية والإعلامية في سوريا والعالم العربي.


ومن الأعمال التي تتناول الإرهاب مسلسل "الانفجار" وهو من تأليف أسامة كوكش، وإخراج أسامة الحمد. ويشارك في بطولته كل من باسم ياخور، وديمة قندلفت، وخالد تاجا، وعبير شمس الدين وغيرهم.
كما أنّ المخرج أحمد ابراهيم أحمد بدأ تصوير مسلسل "سوق الورق" من بطولة مكسيم خليل، ومحمد حداقي، ومرح جبر، وآخرين.


... والبيئة الشامية حاضرة
الأعمال البيئة الشامية أصبحت أحد طقوس المائدة الرمضانية. وقد أصبح بعض هذه الأعمال جاهزاً للعرض، بينما لا يزال بعضها الآخر قيد التحضير. ومن المتوقع أن يصل عدد هذه الأعمال إلى خمسة، منها الجزء الثاني من مسلسل "الدبور" الذي يخرجه تامر اسحق ويشارك في بطولته كل من سامر المصري، وجيهان عبد العظيم، ونادين خوري. كما يضم مجموعة من الممثلين الجدد على العمل بينهم ميلاد يوسف، وسعد مينة، وغيرهما.


ومن أعمال البيئة الشامية "رجالك يا شام" الذي يقوم بإخراجه علاء الدين كوكش. ويشارك في بطولته قصي خولي، ورشيد عساف، ومنى واصف وغيرهم.


أما بسام الملا الذي اشتهر بإخراجه الأجزاء الخمسة من مسلسل "باب الحارة"، فيقوم حالياً بتصوير مسلسله "الزعيم" من تأليف وفيق الزعيم.


كما أنّ الفنان عباس النوري كان قد شارك زوجته الكاتبة عنود الخالد في تأليف مسلسل "طالع الفضة" وأسند إخراجه إلى سيف الدين سبيعي. وهو عمل يتحدث عن حقبة تاريخية محدّدة ويتناول قصة حي من أحياء مدينة دمشق القديمة.


عودة الكوميديا
الأعمال الكوميدية حاضرة في كل موسم، سيما أنّها أصبحت من أهم عناصر نجاح الدراما السورية. ويعود ياسر العظمة هذا العام مع "مرايا" الذي يجمع من جديد بعض الفنانين الذين انطلقوا منه منهم عابد فهد، وسلمى المصري، وصباح الجزائري. ويتولى إخراج المسلسل سامر برقاوي.


كما يعود الممثل أيمن زيدان إلى الكوميديا من خلال الجزء الثاني لمسلسل "يوميات مدير عام" بعدما قدم الجزء الأول قبل 15 عاماً. ويشارك في بطولة المسلسل الذي أخرجه زهير قنوع كل من ميريام عطا الله، ومها المصري.


وينافس أعمال الكوميديا السورية هذا العام مسلسل "صايعين ضايعين" الذي يتولى إخراجه صفوان نعمو. ويشارك في بطولته كل من رولا سعد، وأيمن رضا، وعبد المنعم عمايري، بالإضافة إلى بعض الممثلين المصريين منهم طلعت زكريا وحسن حسني.


كما أنّ "صبايا" يعود هذا العام بجزئه الثالث. لكن حتى اليوم، لم يعرف بعد من سيتولّى إخراجه والتغييرات التي ستطرأ عليه، خصوصاً لجهة الممثلات الخمس. لكن المؤكد بأنّ جيني أسبر، وكندة حنا ستشاركان في بطولة العمل.


ومن بين أعمال الكوميديا التي ستقدم أيضاً مسلسل "بومب أكشن" من إخراج فيص بني المرجة، وبطولة كل من ربيع الأسمر، ومديحة كنيفاتي، وجيهان عبد العظيم وآخرين.


كما يعود المخرج هشام شربتجي ليقدم مسلسلاً لبنانياً سورياً مشتركاً يحمل عنوان "آخر خبر"، وتشارك فيه مجموعة من الممثلين اللبنانيين والسوريين منهم مصطفى الخاني، وشكران مرتجى، وماغي بوغصن وغيرهم.


ويعود الفنان سامر المصري هذا العام ليقدم بعض الحكايات الجديدة مع سيارته في مسلسل "أبو جانتي ملك التاكسي". وتشارك في بطولته سامية الجزائري، وتاج حيدر وآخرون.


كما يعود مسلسل "بعقة ضوء" في لوحاته المتنوعة. إذ يقوم بإخراجه عامر فهد، ويشارك في بطولته عابد فهد وسلوم حداد، بالإضافة إلى عدد من الممثلين السوريين.


كما أنّ المخرج مصطفى برقاوي صوّر مسلسلاً كوميدياً يحمل عنوان "كريزي" من تأليف علا ملص.
أما الفنان دريد لحام فقد اختار العودة إلى الكوميديا من خلال مسلسل "الخربة" من تأليف ممدوح حمادة، وإخراج الليث حجو. ويشارك في بطولة المسلسل رشيد عساف ونضال سيجري.


أعمال السيرة الذاتية حاضرة
من أبرز تلك الأعمال مسلسل "رابعة العدوية" التي ستجسّد دورها نسرين طافش. وهو العمل الذي تقوم الشركة الخاصة بإنتاجه ويتولى إخراجه زهير قنوع.


ومن أعمال السيرة الذاتية الحاضرة في رمضان المقبل مسلسل "في حضرة الغياب" الذي يروي سيرة الشاعر محمود درويش، ويتولى إخراجه نجدت أنزور عن نص للكاتب السوري حسن. م. يوسف. ويجسّد منتج العمل فراس إبراهيم دور الشاعر الراحل، ويضم المسلسل نخبة من نجوم الدراما السورية بينهم: سلاف فواخرجي وأيمن رضا، وآخرون.


وللمسلسلات البوليسية نصيب. إذ تم تصوير مسلسل يحمل عنوان "كسر الأقنعة" من تأليف محمود الجعفوري، وإخراج حسان داوود، ويصل عدد الممثلين المشاركين في العمل إلى 150 منهم كاريس بشار، وعابد فهد، وميلاد يوسف، وآخرون.


كما أنّ الأعمال الحلبية ستكون حاضرة من خلال مسلسل "المنعطف" الذي يخرجه عبد الغني بلاط ويشارك فيه باسم ياخور ومرح جبر وآخرون.


كما يعود الكاتب هوزان عكو ليقدم نسخةً جديدة من مسلسل "دليلة والزيبق" بعدما قدم في الموسم الماضي مسلسل "أسعد الوراق". ويتولى إخراج "دليلة والزيبق" سمير الحسين وهو من بطولة كاريس بشار، ووائل شرف، وتاج حيدر، وسامر المصري، وعابد فهد وغيرهم.


كما أنّ المخرج شوقي الماجري يقدم هذا العام مسلسل "توق" من بطولة قصي خولي، وسلافة معمار وغيرهما.
يبقى أن نشير إلى أنّ مسلسل "الفاروق" الذي يتحدث عن سيرة الصحابي عمر بن الخطاب قد تأجّل إلى العام المقبل بسبب ضخامة إنتاجه، وهو من إخراج حاتم علي. كما أنّه يُتوقع أن يتأجّل مسلسل "أنا وصدام" للمخرج الليث حجو إلى العام المقبل.

 

المزيد على  أنا زهرة

العباءة في 3 ستايلات، أيها تفضلين؟

5 صيحات أكسسوارات يجب أن تحصلي عليها هذا الربيع

شانيل إيمان: أنا محظوظة لأن المصممين يحبونني

هايدي وباريس في ذات الفستان الذهبي

15 لوك رائع مع الجينز