باسم ياخور في أربعة أعمال حتى الآن

ياسر المصري - دمشق  |   25 مارس 2011

بعد تنوّع مشاركاته في الدراما السورية والمصرية في العام الفائت، يكتفي باسم ياخور هذا العام بالدراما السورية بعد تأجيل مسلسلات المحروسة إثر ثورة "25 يناير"، واستبعاد الممثلين والمخرجين العرب لإفساح المجال أمام نظرائهم المصريين.


ياخور الذي يعتبر من الممثلين النشطاء في سوريا بسبب تنوع الأعمال والشخصيات التي يقدّمها، لا يزال يصوّر دور البطولة في مسلسل "الانفجار" للكاتب أسامة كوكش والمخرج أسامة الحمد. ويجسد في العمل الذي يُتوقّع أن يحظى بمتابعة كبيرة، دور المقدم "عماد" الذي يلاحق الإرهابيين الذين يفجّرون باصاً متجهاً من دمشق إلى حلب. كما يصور المخرج بعض المشاهد التي تتضمن مطاردات بالسيارات والمروحيات وسقوط مظليين على الأرض.


كما يطل ياخور في المسلسل الاجتماعي "جلسات نسائية" للكاتبة أمل حنا، والمخرج المثنى صبح. ويجسد شخصية "عدنان" وهو شاب سوري مغترب ومقيم في الخارج يعود إلى بلده ليعيش كثيراً من التناقضات. كما يدخل في علاقة حب مع "هالة" التي تجسدها نسرين طافش.


على صعيد آخر، انتهى ياخور من تصوير "المنعطف" وهو مسلسل اجتماعي يتحدث عن الحياة في المجتمع الحلبي، مجسداً شخصية "طارق" وهو مغترب سوري عاش في أوروبا وجمع ثروة كبيرة، فيقرر العودة إلى بلده ليعيش ويستثمر فيه. لكنّه يواجه العديد من العوائق في بعض المؤسسات. ومع ذلك، يصرّ على موقفه. ويعالج المسلسل الحلبي أزمة الانتماء والصراع بين الذين يسهمون في هدم البناء القديم، وآخرين يطالبون باتخاذ موقف حازم وجريء. ويتولى إخراج العمل عبد الغني بلاط بعدما ألّفه ماهر دروبي. علماً بأنّ ياخور سيتحدث باللهجة الحلبية طيلة أحداث العمل.


كما انتهى ياخور من تصوير مسلسل "تعب المشوار" للمخرج سيف الدين سبيعي. ويجسد فيه شخصية "نزار" الشاب الذي ورث عن أبيه إدارة العائلة، فيعيش فارضاً على والدته وأخته وزوجته جميع أنواع السيطرة والقمع بعد وفاة والده.


من جهة ثانية، لم يحدد الممثل السوري ما إذا كان سيشارك في بعض لوحات مسلسل "بقعة ضوء" بجزئه الثامن، سيما أنّ عامر فهد يتولى إخراج العمل الكوميدي للمرة الأولى.