اختاري: تمليس الشعر الياباني أم البرازيلي؟

صونيتا ناضر

  |   25 أبريل 2011

في الآونة الأخيرة في باريس كنتُ كلما أذهب لدى مصففي الشعر، تنهال علي الاقتراحات بالنسبة لتمليس شعري، خاصة عندما كان مزين الشعر يعرف بأنني أقف أمام الكاميرا.


إذ تحتار الباريسية اليوم كما أحتار، هل تختار التمليس البرازيلي أو الياباني ؟ هذا هو السؤال. وإليك الفرق بين النوعين.
التمليس البرازيلي : هو عبارة عن مستحضر عناية بالشعر مصنوع من الكيراتين kératine. وهو لا يغير من طبيعة أوعية الشَعر، بل يسهل عملية التصفيف والتمليس. إذاً هو ليس عملية تخلص من التجاعيد défrisage.
يوضع المستحضر على كل الشعر خصلة، خصلة من قِبل المزين الذي يقوم فيما بعد بوضع صفائح مملِّسة على حرارة 235 درجة مئوية عليها.


أما الشيء الذي يجب التأكد منه فعلاً، فهو نوعية وجودة المستحضر المصنوع من الكيراتين قبل الإقدام على هذه الخطوة.
التمليس الياباني : إنه تمليس دائم أي ما يُعرف بال permanent وهو يغير طبيعة الشعر كيميائياً حتى الحصول على شعر مالس جداً في النهاية، مالس كالقصب، تماماً كشعر اليابانيات. ويتم وضع المستحضر على الشعر خصلة خصلة أيضاً. ثم يملس فيما بعد بواسطة صفائح.


والنقطة الإيجابية لهذه الطريقة بالنسبة للطريقة الكلاسيكية، هي تمليس الشعر على مدى طويل دون كسر تركيبة الشعرة.
وإذا سألتِني ماذا أختار بعد خبرتي وخضوعي لعدد كبير من الجلسات لدى مصففي الشعر قبل مواعيد تصوير برنامجي التلفزيوني، أقول لكِ : لا برازيلي ولا ياباني، بل brushing عادي !!!

للمزيد
جويل: الكيراتين ليس منعماً للشعر

حكاية شعري مع الكيراتين

كوني طيبة مع شعرك التالف

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث