إبراهيم دشتي يرفض الغناء مع أحلام!

زهرة الخليج  |   27 مارس 2011

عندما صعد الفنان الكويتي إبراهيم دشتي إلى خشبة المسرح ليقدّم إحدى حفلات "ليالي فبراير"، انطلقت آراء تؤكد بأنّ المهرجان مليء بالمحسوبيات والشللية، وأنّ مشاركة دشتي أكبر دليل على ذلك لأنّ رصيده الفني لا يتجاوز أغنية سينغل بعنوان "مخاصمها".


هذه الآراء أتت من فنانين ونقاد، وحظيت تأييد في البداية. لاحقاً، ظهرت أصوات فنية كويتية لا تتفق مع ما أثير حول المهرجان. ولعل البداية جاءت في تقرير نشرته "أنا زهرة" أورد رأي الفنان عبد الله الرويشد الذي أكد عدم صحة ذلك. ثم علا الصوت المناهض لذلك من نجم "ستار أكاديمي" في نسخته السادسة الذي روى كواليس المفاوضات التي تمت من أجل مشاركته في المهرجان.


البداية كما يرويها دشتي، كانت عندما أيقظته رنة هاتفه من نومه. إذ فوجئ بأن المتصل هو عبد الله القعود الذي طلب منه إحياء حفلة في المهرجان. ويضيف: "أنا لا أعرف القعود، وهذا الإتصال كان الأول بيني وبينه. وأنا وافقت. أما التفاصيل المادية، فتولاها الملحن فهد الناصر".


ويشكل الناصر مع دشتي ثنائياً في طريقهما إلى التميز وفق مراقبين كويتيين، بعدما نجح تعاونهما الأول وهو أغنية "مخاصمها" التي نالت انتشاراً واسعاً في الكويت وخصوصاً بين الشباب. إذ يعتبر إبراهيم أنّ هذه الأغنية كانت وراء مشاركته في "ليالي فبراير". ويتواجد نجم "ستار أكاديمي" حالياً في دبي من أجل إعداد أغنية جديدة يشرف عليها الشاعر الإماراتي علي الخوار، ويصفها دشتي بـ"المميزة". وسيحيي أيضاً عدداً من الحفلات في دبي طيلة هذا الشهر.


ويرفض الفنان الكويتي الغناء مع الفنانة الإماراتية أحلام خارج المسرح، إذ يأمل الغناء معها على المسرح بسبب الكاريزما القوية التي تتمتع بها عندما تغني في الحفلات على حد وصفه. ويختم: "أشعر بأنّي سأتفاعل معها وسيضيف لي هذا الأمر أشياء كثيرة".

 

المزيد على  أنا زهرة

العباءة في 3 ستايلات، أيها تفضلين؟

5 صيحات أكسسوارات يجب أن تحصلي عليها هذا الربيع

شانيل إيمان: أنا محظوظة لأن المصممين يحبونني

هايدي وباريس في ذات الفستان الذهبي

15 لوك رائع مع الجينز