خمسة مبادئ لحياة زوجية متناغمة

زهرة الخليج  |   28 مارس 2011

من يحكم علاقتك الزوجية؟ كيف تحلّين مشاكلك مع زوجك وترسين التناغم والتفاهم في علاقتكما؟ كيف تتجنّبين الأحكام المسبقة؟ يقدّم لك موقع Le Développement personnel خمسة مبادئ أساسية تساعدك في إرساء علاقة متناغمة مع شريكك.


مشاركة المشاعر والرغبات
من أجل علاقة زوجية سعيدة، يجب على الزوجين تشارك المشاعر والأحاسيس والرغبات أيضاً. يجب أن يتخذا القرارات معاً وبالتوافق في ما يخصّ كل التغييرات التي سيحدثاها في حياتهما. لذا، عليهما مناقشة كل الأفكار والمشاريع، والبقاء على تواصل دوماً، وتقييم تبعات أعمالهما، وتحمّل المسؤوليات معاً.


لا للتعنّت
التشبث بالرأي، والتعنّت، والعناد أمور قد تلحق الضرر بالعلاقة الزوجية. وقد تؤدي هذه العادات السيئة إلى انقطاع التواصل بين الثنائي. لذا، من المهم جداً التواصل. فالأخطاء والمشاكل يمكن حلّها، ولا يجب على الزوجين توجيه اللوم لبعضهما أو انتقاد بعضهما لأنّه لا يوجد انسان كامل.


حذار الفقر!
كلنا يعلم أنّ الحاجة المادية تشكّل أحد الأسباب الأساسية لاندلاع المشاجرة بين الزوجين. كما أنّ رغبة أحد الشريكين بإدارة ماله وثروته على حدة، تدلّ على عدم رغبته في إرساء علاقة طويلة وتوحي بالثقة مع الآخر.


الثقة أولاً وأخيراً
إنّ العامل الأهم الذي يعزّز العلاقة بين اثنين هي الثقة. من دون الثقة، تتحوّل العلاقة إلى جحيم حقيقي وكابوس مليء بالشك والغيرة.


التواصل... هو المفتاح
في العلاقة الزوجية، يشكّل التواصل جسراً بين الزوجين. على الشريك أن يقول كل شيء للآخر، ويكون صريحاً معه، ويحلّ المشكلات معه. كل ذلك من خلال كلمة بسيطة هي... التواصل.