نايلة الخاجة: لن أتخلى عن السينما!

ياسر المصري - دمشق

  |   27 يناير 2012

خلال استضافتها ضمن برنامج «هلا وغلا» الذي تقدّمه ناديا بركات على قناة «أبوظبي الإمارات»، تحدثت المخرجة نايلة الخاجة عن طموحها بالوصول إلى العالمية في مجال الفن السابع، ورؤية أفلام إماراتية تشارك في أكبر المهرجانات العالمية وتحصد أهم الجوائز.

وأعربت المخرجة الإماراتية عن حبها للعمل في الحقل السينمائي سواءً في الإخراج أو الإنتاج. لذلك حاولت العمل على صقل موهبتها منذ أن كانت صغيرة، مشيرةً إلى أنّ عائلتها ساعدتها كثيراً، خصوصاً شقيقها عبد الرحمن الذي وصفته بيدها اليمنى كونه يدعمها ويشجّعها على تحقيق طموحها وأحلامها في السينما.
وأضافت نايلة أنّها لن تتخلى عن طموحها السينمائي مهما يكن، وأنها ستختار السينما في حال خيّروها بين عملها أو زوجها عندما تتزوج.

وعن اتهامها بأنها أساءت إلى الجالية الهندية بعد عرض فيلمها «عربانة» الذي يتحدث عن عامل من الجنسية الهندية يعمل كـ«خادم»، ردت نايلة بأنّها متعلقة بالأفلام الهندية منذ صغرها، إلى درجة أنها تعلّمت اللغة. وتابعت أنّها لم تقصد الإساءة أبداً، مبديةً كل الاحترام للجاليات الموجودة في الإمارات العربية المتحدة.

كما أشادت باللبنانية نادين لبكي كممثلة ومخرجة، ووصفت أعمالها بـ «الرائعة» وبأنّها وصلت إلى العالمية بفضل حبّها لعملها وأدائها المتميز. كما أكدت بأنّ صاحبة «سكر بنات» ستدخل خلال الأشهر المقبلة هوليوود من أوسع أبوابها بفضل الحرفية التي تتمتع بها .
أيضاً تطرقت نايلة إلى علاقتها بالممثلة العالمية  باريس هيلتون، مشيرةً إلى أنها عملت معها كمستشارة سينمائية لمدة خمسة أسابيع. وأكدت بأنّه كان يمكن أن تكون منقذة هيلتون من خلال منعها من تقديم الأفلام والمواضيع التي تقدمها الممثلة الأميركية.

وختمت بالحديث عن مشروعها السينمائي «نادي أفلام» الذي أطلقته قبل أيام، وهو عبارة عن ملتقى ثقافي يحتفل بأفضل الأفلام العربية. وأشارت إلى أن النادي يهدف إلى التعريف بالفيلم والانتاج السينمائي العربي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث