وراء كل ممثل ناجح... زوجة كاتبة!

ياسر المصري - دمشق  |   2 فبراير 2012

يحتوي الوسط الفني في سوريا على العديد من الزيجات الفنية الناجحة التي لا تقتصر على زواج الممثلة بالممثل، أو زواج الممثلة بالمخرج، بل هناك أيضاً ظاهرة زواج الممثلين بالكتّاب والمؤلفين.

تعتبر هذه الظاهرة منتشرة كثيراً بين النجوم السوريين، كما تعتبر من أنجح الزيجات الفنية. ورغم اختلاف مهنة الزوجين، إلا أنهما ينتميان إلى الوسط ذاته، ويعلمان تفاصيل مهنة كل منهما وجوانبها. وتتمتع هذه الظاهرة بإيجابيات عديدة، أوّلها أنّ الزوجين يقدّمان المشورة لبعضهما من زاوية ممثلة ومؤلف، أو العكس، إضافةً إلى ملاحقة بعضهما في أدق التفاصيل ومناقشة أي مشروع قبل خوضه والبحث في تفاصيل الشخصية التي سيؤديها أحد الزوجين، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بتجسيد الممثلة أو الممثل شخصية كتبها الزوج الآخر.

ولعل أبرز زوجين في سوريا ينتميان إلى هذه الظاهرة  عباس النوري وزوجته الكاتبة عنود الخالد. لقد قدما العديد من المشاريع الفنية الناجحة، بدءاً من أجزاء "أولاد القيمرية" الذي أخذت عنود فيه دور المؤلفة، وعباس بطل العمل، وانتهاءً بمسلسل "طالع الفضة" الذي عُرض في رمضان الفائت، وشارك النوري زوجته في تأليف المسلسل. علماً أنه حقق نسبة متابعة جيدةً نظراً إلى كونه يتناول حقبة حقيقية عن تاريخ دمشق وموثقة بالزمان والمكان.

كما يعكف الزوجان حالياً على كتابة الجزء الثاني المتوقع أن يبصر النور في رمضان 2013، وفق ما صرّح الفنان السوري قبل مدة.

ومن بين الثنائيات الفنية باسم ياخور ورنا الحريري صاحبة فكرة مسلسل "صبايا" الذي حقق انتشاراً واسعاً، وأصبح من بين الأعمال التي ينتظر الجمهور أجزاءها في كل عام. علماً أنّ زوجها لم يكن أحد الأبطال الرئيسيين في العمل، وإنما حل ضيفاً على بعض حلقات الجزء الأول.

يشار إلى أنّ رنا شاركت في تأليف برنامج "CBM" الذي عرضته "MBC" قبل سنوات، إضافةً إلى مشاركتها في تأليف العديد من حلقات مسلسل "بقعة ضوء" بجزءيه الخامس والسادس.

أيضاً هناك قيس الشيخ نجيب ولبنى مشلح. ويعتبر مسلسل "ندى الأيام" العمل الوحيد الذي جمعهما، فكان قيس بطلاً ولبنى زوجته المؤلفة. علماً أن الزوجين كانا صرّحا بأنهما يستشيران بعضهما في العمل، ويهتمان كثيراً بوجهة نظر كلٍ منهما.

كذلك، فإنّ  كندة علوش وزوجها الكاتب الفارس الذهبي، ومرح جبر وزوجها الكاتب عثمان جحا حققوا نجاحاتٍ عديدة في الحياة والعمل. وهنا ينطبق عليهم القول بأنّ وراء كل ممثلة ناجحة زوج كاتب.

وإلى جانب ظاهرة زواج الممثلين من الكُتّاب، هناك أيضاً ظاهرة زواج المخرجين من الكاتبات مثل المخرج حاتم علي المتزوج من الكاتبة دلع الرحبي.

المزيد:

نجمات سوريات بعدسات أزواجهن

فنانون سوريون تعرضوا لحوادث سير في شهرٍ واحد!

مايا وهيفا وأحلام... والزوجة الثانية