كشف سر مايا دياب ونجوى كرم: "جرعة زائدة" من الـ"سولاريوم"!

زكية الديراني   |   26 أغسطس 2012

نعم، "أنا زهرة" كشفت سر لون  بشرة النجمتين! فمن أين لمايا دياب ونجوى كرم لون بشرتهما البرونزي؟ بالتأكيد إنّه ليس اللون الطبيعي لدى التعرض للشمس واكتساب "البرونزاج"، فنحن حالياً في عزّ الشتاء، ولكن ذلك اللون الأسمر يزداد باستمرار!
تتمنى غالبية الفتيات امتلاك بشرة سمراء كتلك التي تتمتع بها مايا، لكن لمن لا تعلم، فإن بشرة مايا هي نتيجة تعرضها اليومي "للسولاريوم"، وهي آلة تكسب البشرة اللون الأسمر، وهي معروفة عالمياً لكنها ليست خالية من المخاطر لأنها قد تعرض مستخدمها لسرطان الجلد، لذلك يفضل الكثيرون استخدام أجهزة السولاريوم الخالية من الأشعة فوق البنفسيجية الضارة.

اعترافات مايا
رغم تصريحاتها الدائمة بأن بشرتها سمراء منذ طفولتها، إلا أن الفنانة أكدّت مؤخراً في برنامج "حديث البلد" أن لديها "سولاريوم" في منزلها، ولكنها لم تتحدث عن عدد الجلسات التي تلجأ إليها على تلك الآلة. ومن المعروف أن دياب تعتبر "السولاريوم" واجبها اليومي الذي لا تستغني عنه صيفاً وشتاءً، وفي حال تحولت بشرتها أحياناً إلى فاتحة قليلاً، تضيف إليها كريم الأساس الغامق لتبدو بلون أسمر طبيعي. كما أن لون جسدها كله موحّد لكي تبدو سمراء طبيعية.

ما الغاية من البشرة السمراء؟
من المعروف أن ساحة الفن العربي اليوم قد تخلو من النساء السمراوات جداً، وأن غالبيتهن يملن نحو البشرة البيضاء أو الحنطية، لأنها تعطي نضارة للوجه، لكن مايا تمشي عكس السير على قاعدة خالف تعرف، وتميل نحو تقليد أشهر الفنانات في العالم على غرار "بيونسي" و"ريهانا" اللتين تتمتعان ببشرة سمراء طبيعية وشفاه عريضة وعينين بارزتين وحاجبين عريضين.

من جهة أخرى، يعمل لون البشرة الأسمر على إظهار ملامح الوجه بدقة، وخصوصاً إذا كانت الأسنان بيضاء اللون، وفي حال لم تكن كذلك، تعمد الفنانة إلى تبييضها لأن اللون الأسمر يعكس اصفراراً على الأسنان الأمر الذي يسبب لها فشلاً في طلّتها. ليست مايا وحدها من تلجأ إلى "السولاريوم" بشكل مبالغ فيه، بل كذلك الفنانة نجوى كرم التي إن رأيتها عن قرب عرفتِ مدى تعرّضها لتلك الآلة، فنجوى التي عرفت ببشرتها الحنطية في بداياتها تتحول اليوم إلى سمراء قاتمة خصوصاً في فصل الصيف عندما تمزج بين "السولاريوم" و"البرونزاج"، كما أن أسنانها بيضاء ناصعة!

من هذا المنطلق، لا ينكر خبراء التجميل أهمية لون البشرة للمرأة وانعكاسه عليها، لأنه يعطيها عمراً أصغر من سنها الحقيقي، وكذلك يزيدها نعومة وخصوصاً خلال جلسات التصوير وعلى الشاشة، بينما تعلو أصوات التحذيرات من كثرة اللجوء الى آلة "السولاريوم" لأن لها مفعول سلبي والكثير من الآثار الجانبية وقد تؤدي كما ذكرنا سابقاً إلى الإصابة بسرطان الجلد. كما ينصح خبراء التجميل المرأة بالتركيز على المكياج البرونزي أكثر من الآلة، لأنه يمكن إزالته بدقائق معدودة.
إذاً، إن بشرة مايا ونجوى ما هي إلا خدعة سببها "السولاريوم" فهل كنت تعرفين ذلك؟

مواضيع أخرى قد تعجبك:
تعرفي على أفضل 5 قطع "كونسيلر" لدي
شعر النجمات، قصير أم طويل: كيف تفضّلينه؟