«الإخوة الأعداء» من دون فنانات

دعاء حسن ـ القاهرة  |   20 فبراير 2012

أقام فريق عمل مسلسل «الإخوة الأعداء» احتفالاً في مناسبة انطلاق التصوير، حضره عدد من الفنانين منهم صلاح السعدني، وفتحي عبد الوهاب، وأحمد رزق، والمخرج محمد النقلي، في حين غابت الفنانات المشاركات وهن عبير صبري، ودينا فؤاد ومها صبري.

 

لكنّ دينا فؤاد ومها صبري حضرتا بعد إنتهاء الاحتفال وبرّرتا ذلك بعلمهن المتأخّر، خصوصاً أنّه تم تغيير موعد الاحتفال من الثالثة إلى السابعة مساء.

واكتفى فريق العمل بقطع قالب الحلوى الذي حمل عنوان المسلسل والأبطال المشاركين الذين التفوا حوله لالتقاط الصور التذكارية.

 

وكشف الممثل شريف حلمي الذي كتب المسلسل لـ «أنا زهرة» أنّ المسلسل مقتبس عن رواية «الإخوة كرامازوف» للمؤلف الروسي دوستويفسكي، وهي نفسها التي قدمت في فيلم بعنوان «الإخوة الأعداء» وأدى بطولته يحيى شاهين، ونور الشريف، وحسين فهمي وميرفت أمين، وكتب السيناريو والحوار رفيق الصبان، وأخرجه الراحل حسام الدين مصطفى.

 

وأشار إلى أنّ المسلسل بعيد عن الفيلم يتضمن تفاصيل أكثر من الرواية، بالإضافة إلى مجموعة من الشخصيات الجديدة التي لم تكن موجودة في الشريط. أضف إلى ذلك أنّ أحداثه ستكون معاصرة تدور في الألفية الثالثة وليس في الستينيات.

أما الفنان صلاح السعدني فكشف لـ «أنا زهرة» أنه سيجسّد دور الأب لخمسة أبناء، ويتزوج أكثر من مرة، مشيراً إلى أنه لا يخشى فكرة تحويل عمل سينمائي إلى مسلسل. وأشار إلى أنّه قام بذلك في مسلسل «الباطنية» الذي حقّق نجاحاً كبيراً.

 

ويجسد فتحي عبد الوهاب شخصية الابن الأكبر، مؤكداً أنّ دوره لم يتم تقديمه في المسلسل بل هو شخصية جديدة، لكنّه سيكون نسخة متطورة عن الأب بعيوبه ونقاط ضعفه.

واعتبر أحمد رزق دوره في المسلسل من أكثر الأدوار صعوبةً في حياته، سيما أنّه يجسد شخصية ذات أبعاد نفسية، مشيراً إلى أنّه سيجسّد الشخصية التي سبق أن قدمها الفنان محيي إسماعيل في الفيلم لكن برؤية مختلفة.