كيف تساعدين جسدك على الاسترخاء؟

زهرة الخليج

  |   3 أبريل 2011

التوتر عدو الجمال، والاسترخاء وسيلة للحصول على بشرة متألقة وملامح هادئة. إليك بضعة طرق للاسترخاء


حمام الاتسرخاء
قومي بملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ، وضعي بضع نقاط من الزيوت العطرية، مثل اللافندر المعروف بخصائصه المهدئة للأعصاب. وقومي بإضاءة بعض الشموع التي تطلق رائحة جميلة حول حوض الاستحمام، وضعي موسيقى هادئة. استرخي في حوض الاستحمام وتمتعي برائحة الزيوت العطرية النفاذة، وحاولي إغماض عينيك والاسترخاء بعيداً عن الضجيج والناس. ثم بعد ذلك، استخدمي كريم مقشر للجسم وافركي بشرتك به لمدة ثلاث دقائق. وبنفس الوقت، بإمكانك وضع ماسك مرطب على وجهك، وآخر على شعرك، واتركيهما لمدة 20 دقيقة وأنت لا تزالين في حوض الاستحمام. بعد خروجك من حوض الاستحمام وبعد تنظيف جميع الماسكات، ضعي كريم مرطب ذو رائحة زكية.


المساج
عرف المساج منذ قديم الزمان بفوائده التي لا تعد ولا تحصى، وأهمها الاسترخاء وإزالة السموم من الجسم.
عليك إذاً بأخذ موعد مع خبيرة المساج، وأنصحك هنا باللجوء إلى المساج السويدي بالزيوت العطرية، فهو الأفضل للاسترخاء. تذكري أن هذه الساعه ليست مضيعة للوقت، بل الحل الأفضل لاستعادة التوازن النفسي والجسدي المطلوبين. عدا عن أنه سيكسب جسدك النعومة والحيوية والنضارة.


التمارين الرياضية
لا تعمل الرياضة على إكسابك جسداً رشيقاً وممشوقاً فقط، بل تخلصك من كل الطاقة السلبية المتراكمة في جسدك، فتعودين بكامل حيويتك وتوازنك الجسدي والعقلي. فالكل يعرف الفوائد الجمة للتمارين الرياضية. وتذكري بالطبع شرب ما لا يقل عن 10 كؤوس من الماء يومياً.


تمارين التأمل
إن الوصول إلى حالة من الاسترخاء العميق والسلام الداخلي لن يتحقق إلا بممارسة تمارين التأمل. وإذا كنت تعتقدين أن تمارين التأمل تعني الجلوس بوضعية معينة، أو القيام بطقوس ما، أو التنفس وفقاً لنغمة معينة غير مجدية فأنت مخطئة. هذه الطرق مجدية حقاً، ولكن إذا كنت لا تعرفينها، فبإمكانك اتباع طرق أخرى أقل تعقيداً مثل المشي بالهواء الطلق في طبيعة خلابة، أو الجلوس على شاطىء البحر، أو إغماض عينيك في مكان هادئ، والتخيّل بأنك تجلسين في مكان تحبينه كثيراً.


اليوغا والبيلاتس
وهي نوع من أنواع الرياضات الجسدية والروحية في آن واحد. وبإمكانك ممارسة هذه الرياضة في المراكز المتخصصة. أو مشاهدة فيديو يحتوي على كافة الإرشادات وكل ما تحتاجين معرفته.


القراءة
اجلسي في مكان هادئ بعيداً عن الضوضاء، واقرئي كتاب تحبينه، فهذا كفيل بإزالة التوتر.


الكاكاو
عرف الكاكاو منذ الأزل بفوائده الصحية، عدا عن ذلك، فقد أثبتت الدراسات أنه يحسّن المزاج ويبعث السعادة في النفس. إضافة إلى أنه مضاد للأكسدة. لذلك، عندما تشعرين بالتوتّر، عليك بشرب كوب من الكاكاو أو الشوكولاته الساخنة، ولا تفكري بسعرات الحرارية الزائدة، ففوائده أكثر بكثير ومفعوله فوري.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث