كوارث وإغماءات في حفلة عمرو دياب

دعاء حسن ـ القاهرة  |   12 ديسمبر 2010

سيطرت حالة من الفوضى وسوء التنظيم على الحفلة الذي قدّمها عمرو دياب في جامعة "المستقبل" في القاهرة. إذ سقطت بعض التجهيزات الخاصة بالحفلة على الطلاب، ما أدى إلى إصابة 60 من بينهم حالات إغماء.
ورفض "الهضبة" استكمال الحفلة قبل الاطمئنان على المصابين. إذ توقف عن الغناء حتى جاءت سيارات الإسعاف لنقلهم إلى المستشفى. بعدها، استكمل النجم المصري الأمسية وسط تفاعل الجمهور.


كما شهدت الحفلة العديد من المشاحنات والمشاجرات. وسيطرت الفوضى على مجموعة شباب لم يتمكنوا من دخول الحفلة، فقفزوا من أعلى سور الجامعة الخلفي حتى وصلوا. مما تسبب في تدافع كثيرين وسقوط بعضهم أرضاً.
وكان دياب قد تأخر عن الحفلة أكثر من 3 ساعات. وقد صعد على الخشبة في الـ 11 ليلاً واستمر في الغناء حتى الساعات الأولى من الصباح. لكن بعد تقديمه عدداً من أغنياته، فوجئ بوجود مشكلة في الصوت الذي لم يسمعه كامل الحضور الذي تجاوز الـ 50 ألف شخص.


وقدم دياب مجموعة من أغنياته منها "أصلها بتفرق" الذي طالبه الجمهور بإعادتها مراراً. كما قدم أشهر أغنياته مثل "قمرين" و"كله إلا حبيبي" و"يهمك في إيه" و"وياه".
كما أهدى جمهوره أغنية جديدة قدمها للمرة الأولى بعنوان "عارف حبيبي" التي لاقت استحساناً كبيراً من الحضور. كذلك، عزف أغنية "راجعين" على الغيتار أثناء تقديمها.


وحضر الأمسية عدد كبير من الفنانين منهم هيفا وهبي وزوجها أحمد أبو هشيمة، وأشرف زكي وزوجته روجينا، وبوسي شلبي، والفنانة عبير صبري، وحارس المرمى محمد عبد المنصف وزوجته الفنانة لقاء الخميسي.
يذكر أن الحفلة أقيمت تحت رعاية سوزان مبارك ويعود ريعها لصالح مرضى السرطان. وقد تبرّع دياب وجامعة "المستقبل" بعائدات الحفلة كاملةً لصالح الحملة القومية لمعهد الأورام في السادس من أكتوبر.


للمزيد:
عمرو دياب يهدي جمهوره حفلته في لاس فيغاس
عمرو دياب يغضب جمهوره، ويسخر من تامر حسني