سوزان نجم الدين تشعل الحرب على "فايسبوك"

ياسر المصري - دمشق  |   24 ديسمبر 2010

لم تعلّق الممثلة سوزان نجم الدين على الهجوم الشديد الذي تعرضت له من قبل وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة تومي عندما اتهمتها بأنّها مصابة بمرض النجومية على خلفية انسحابها من مهرجان "وهران" الدولي للفيلم العربي بسبب سوء التنظيم.


وقد قام عدد من محبي سوزان نجم الدين بالدفاع عنها على "فايسبوك"، حيث امتلأت "غروبات المعجبين بسوزان" بالشتائم ضد الوزيرة الجزائرية، في حين دافع بعض النشطاء من الجزائريين عن الوزيرة، معتبرين أنّ جمهور سوزان نجم الدين قد شتم الجزائر، مطالبين باعتذار فوري.


وكانت الوزيرة الجزائرية أعربت عن غضبها الشديد من موقف سوزان نجم الدين التي كانت تشارك بصفتها عضوة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة في المهرجان، مضيفةً أنّها لن تحمِّل رئيس المهرجان ولا الإدارة مسؤولية ما حدث، لكونهم جزائريين ويتعلَّمون من التجربة الخاصة بتنظيم المهرجان في دورته الرابعة، مضيفةً أنّ المسؤولية تقع على عاتق سوزان نجم الدين.


وأضافت الوزيرة في حديثها أنّ التكبر الذي تعاني منه سوزان هو ما دفعها إلى مغادرة وهران من دون مواصلة مهمتها في لجنة التحكيم.


وكانت الممثلة السورية قد انسحبت من فعاليات المهرجان، مبررةً قرارها بتهميشها من طرف لجنة تنظيم المهرجان وسوء التنظيم.


كما غابت النجمة الكويتية حياة الفهد التي كان يُفترض أن تكرَّم إلى جانب الفنانة الجزائرية شافية بودراع، وعائلة الفنان الجزائري الراحل العربي زكال.


وأفلَت أضواء النجمات اللواتي قبلن الدعوة لحضور افتتاح مهرجان وهران في دورته الرابعة، بسبب البرد الذي حرمهن من التألق في حفل الافتتاح الذي احتضنته قاعة سينما المغرب في وسط مدينة وهران.

 

المزيد:

10 قرارت تخص جمالك في 2011

أقنعة طبيعية من ليلى عبيد

لا تجيدين وضع المكياج؟ إذن كوني كلاسيكية

غذاء يزيد نمو شعرك


مي حريري: المرأة يتحكم بها مزاجها