كيف أصبحت كيلي أوزبون نحيلة؟

نوال العلي  |   30 ديسمبر 2010

كانت كيلي أوزبورن تزن 81 كيلو، حتى شاركت في برنامج Dancing With The Stars، كان مطلوبا منها أن تتبع حمية مشددة وأن تلعب الرياضة.
ماحدث أنه وبعد أن كانت أوزبورن محط انتقاد المجلات التي تلاحق المشاهير وحمياتهم ورشقاتهم. أصبحت خسارتها لوزنها لافتة للأنظار، فقد تحولت هذه المرأة كلياً حتى ظهرت هذا العام في الأوسكار في واحدة من أنحف إطلالتها.
كتبت آنذاك في تويتر "أنا سعيدة جدا لم يسبق وأن حظيت بهذا القدر من الإعجاب من الناس بثوبي ورشاقتي إلى هذا الحد من قبل".


بعد أن انتهت أوزبورن من تصوير المسلسل قررت الاستمرار في حمية تختارها لنفسها، استبعدت أي شيء يندرج تحت مصطلح كربوهيدرات. وأبقت على معادلة صعبة هي الموازنة بين الحركة والطعام. ففي اليوم الذي تقل فيه حركتها كانت تقلع تقريبا عن الطعام، أما حين يكون لديها الكثير من العمل والجيم أو الركض فقد كانت تأكل بشكل معقول صارفة النظركما قلنا عن النشويات.


شعاري في حميتي هو "لا للخبز ولا للسكر والكثير الكثير من السوائل". مازالت تذكر أوزبورن الكثير من معاناتها حين كانت بدينة، واحدة من ذكرياتها القاسية حين كانت رفيقاتها في المدرسة يلاحقنها بالسيارة وهي تمشي ويصرخن في وجهها قائلات "كم أنت سمينة يا كيلي".
وتتذكر كيف دخلت مرة إلى والدها باكية وقالت "أفضل أن يقول الناس عني بشعة على أن ينادونني بدينة". كانت كيلي ترتدي مقاس 20 وهي الآن ترتدي مقاس 10.

 


المزيد على أنا زهرة

جوائز أنا زهرة للموضة لعام 2010

 5 صيحات ترقبيها في موضة 2011

إطلالة عصرية للمكتب

نينا ريتشي تصمم حقيبةً للمرأة العربية

أنس يونس يطلق أحذية ربيع 2011