نظارات Ray Ban تأسر الفتيات السعوديات

فادية بخاري  |   7 يناير 2011

"جميلة، أنيقة، وزهيدة الثمن" هكذا تصف الفتيات والشابات السعوديات النظارات الشمسية من ماركة راي بان Ray Ban التي أصبحت خطاً أساسياً للفتيات الشابات. ويزيد الإقبال عليها يوماً تلو آخر على خطى نجمات هوليوود اللواتي لا يستغنين عنها في إطلالتهن اليومية.


Ray Ban بين الأمس واليوم
تعود بدايات تصميم نظارات Ray Ban الشمسية إلى العام 1937 حين قدّمها مؤسّساها Bausch & Lomb كنظارات خاصة لسلاح الجو الأميركي في البدء.
وتحكي القصة أنّ الملازم الأول "جون" كان يقوم برحلة بمنطاد شمسي حول مناطق مفتوحة. وعندما انتهى من الرحلة، شكا من التأثيرات الضارة التي تتعرّض لها عيناه بسبب الشمس. فاتصل بـ Bausch & Lomb وطلب منهما ابتكار نظارات شمسية توفر حماية عالية وأنيقة الشكل وتُصنع خصيصاً لسلاح الجو الأميركي. هكذا، حصل Bausch & Lomb على براءة اختراع هذا النموذج في مايو/ أيار من العام 1937.
وفي العام 1999، بيعت الحقوق إلى مجموعة Luxottica الإيطالية مقابل 640 مليون دولار، لتصبح Ray Ban مزيجاً لإطلالةٍ أميركية إيطالية.


موديل الطيار أوAviator
هو الموديل الأول والأصلي لنظارات Ray Ban الذي يتميز بأسلاكٍ معدنيةٍ تعلَّق وراء الأذن، وإطارات معدنية وعدسات شبه دائرية. وكان جنرال يُدعى دوغلاس أوّل من ارتدى هذا الموديل.


النجوم وRay Ban
على رغم أنها تتناسب مع ذوي الدخل المحدود، إلا أنّنا نجد أنها تحولت موضةً رائجةً لدى العارضات والمشاهير في العالم الغربي.
النجمان براد بيت وأنجلينا جولي، ورياهانا، وجسيكا ألبا، وكيم كارديشيان، وأيضاً فكتوريا بيكهام... كلّهم اختاروا أن يتألقوا بـ Ray Ban بموديلات مختلفة. ونرى تكرار موديل الـ Aviator في إطلالاتٍ مختلفة، وبألوان متنوعة تراوح بين البني والذهبي والمعدني اللامع.


الفتيات السعوديات يقبلن على Ray Ban
منذ أكثر من سنتين، بدأت الفتيات السعوديات والمراهقات يقبلن على ماركة Ray Ban بجميع أنواعها من السوق السوداء والمحلات الكبرى. وتحولت إلى خطٍ شبه دائمٍ في النظارات الشمسية.
الطالبة الجامعية أنوار غفوري تقول: "أحب ماركة راي بان لأنها عملية. بما أنّي طالبة، فإن النظارة الشمسية معرضة للاستخدام العشوائي من قبلي وقد تسقط باستمرار مني. مع ذلك، وجدتها تحافظ على شكلها وجودتها على عكس نظارات أخرى باهظة الثمن. وأجمل ما فيها أنها تعطي بريقاً للوجه بلونها العاكس. وبالطبع، فإن أسعارها المتراوحة بين الألف ومئات الريالات مناسبة لذوي الدخل المحدود. أنا مثلاً اشتريت نظارتي بـ 800 ريال فقط. وأعتقد أن سبب الإقبال عليها هو اختلاف الموديلات المناسبة لكل الأذواق".


أم فراس (ربة المنزل) ترى أنّ راي بان ليست رائجة في مجتمع السيدات. تقول: "أغلبية السيدات يفضّلن الماركات العريقة للغاية والموديلات التقليدية. لذلك، فنظارات الراي تقتصر غالباً على فتياتنا".
الطالبة الجامعية أبرار الخطيب ترى أنّ هناك إقبالاً كبيراً لدى الفتيات عليها، خصوصاً الموديل التقليدي الذي يعود في الأساس إلى موضة السبعينات. تقول: "أعتقد أن تطوير الماركة لنفسها باستمرار هو الذي جعل الإقبال يزداد عليها. غالبية الفئة العمرية التي تقبل عليها تراوح بين 15 عاماً وبداية العشرينات. إذ أصبحت متداولة ورائجة جداً". الإعلامية في قناة أجيال هوازن باداود تقول: "لا أهتم كثيراً باسم ماركة معينة عند اختياري للنظارات، ولا أحصر نفسي في اسم معين. أركّز غالباً على الموديل الأكثر ملائمة لي بغض النظر عن الماركة. وأختار من الموضة ما يلائمني فقط".


موضة السنة الجديدة
طرحت راي بان Ray Ban موديلات وخطوطاً جديدة في نظارات السنة الجديدة. فقد احتفظت بالموديل القديم مع مزيد من التفاصيل ذات اللمسة الخاصة. وأضافت ألواناً جريئةً مثل الأحمر، والزهري، والأزرق، والأرجواني، وكذلك الألوان الحيادية مثل البيج والبني.