كيف تتعاملين مع طباع زوجك الصعبة؟

نوال العلي  |   5 أبريل 2011

ما العمل إذا كان شريك حياتك صاحب مزاج نكد؟ أو أنه صعب الإرضاء؟ أو ربما مزاجي؟ ماذا كنت ستفعلين لتجعلي مركب الحياة يمشي بهدوء؟ وكي تعيشي مع زوجك الذي تحبينه ولكن لا تحبين مزاجه صعب المراس؟
تقول الأخصائية الاجتماعية والنفسية نجوى العلمي إن الرجال عادة يسيطرون على مزاجهم، والنساء غالباً يعانين من تقلبات كثيرة بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث لهن بسبب الطمث.
ورغم ذلك، تبين العلمي، إن الرجال غالباً ما يتصرفون وفقاً للمكانة التي تمنحها لهم مجتمعاتهم، لذلك يمكن لهم أن يمارسوا مزاجيتهم أحياناً بحدة ووضوح فاقعين. ولذلك ينبغي على المرأة أو الرجل الشريك تعلم تقنيات تحمي الطرف الآخر من ردود أفعالنا ومزاجياتنا، كما ينبغي منح الآخر مساحات من التسامح والرأفة تسير جنباُ إلى جنب مع الحب.
بينما تقول الباحثة الفرنسية إليزابيث بادينتر في كتابها "أنا والآخر" إن هناك خطوات يمكن اتباعها لتفيد في التعامل مع مزاجية الزوج وطباعه الصعبة:
1- اتركيه وحده
قيسي على نفسك، فأنت تحبين أن تظلي وحدك إذا كنت في مزاج صعب. أعطه المساحة ليكون وحده قليلاً، لا تلحي في سؤاله عن مايشغل باله وعن أسباب تعكر مزاجه. لا تحاولي تهدئته. فقط اسأليه أولاً وبكل حب وهدوء: هل تريديني أن أجلس بجانبك؟ أم تفضل الجلوس وحدك؟
2- لا تفتعلي مشكلة
لا تكوني البادئة في افتعال مشكلة. سيأتي بمزاجه المتعكر التزمي الهدوء. حاولي التلهي بالقراءة. أو استمعي لموسيقى هادئة تصله من بعيد فتعدل مزاجه ربما. تجنبي الدخول في أي حوار حول أي موضوع جدي. أو مشاكل الأبناء مثلاً.
3- لا تأخذي الأمر على محمل شخصي
إذا عبر بأي طريقة مزعجة أو تجاهلك أو ظل عابساً، اعتبري ان لديه مشكلة لا يريد مشاركتك بها الآن وأن الأمر ليس موقفاً منك شخصياً.
4- شاركيه في نشاط ما
حين يهدأ اخرجا للمشي وتجنبي الخوض في الحديث عن مزاجه وطباعه، المشي والرياضة يحسنان مزاج المرء عادة.
5- فاجئيه بهدية
عادة ما نهدي أحبتنا في المناسبات. إذا شعرت أن زوجك يعاني من كآبة أو مزاج متعكر أحضري له شيئاً يحبه كزجاجة عطر مثلاً، أو أعدي الحلوى التي يفضلها.
6- في أوقات الهدوء
حين يتحسن مزاجه قولي له إنك تريدين التحدث بهدوء حول بضعة أمور. تحدثي معه وأنت تربتين عليه أو تلعبي بشعره. كوني لطيفة ولا تحاولي أن تثأري من مزاجه الآن. فغالباً ماتفعل النساء هكذا.
7- هل تحبينه؟
اسألي نفسك هل تحبينه وتريدين أن تظلي معه فعلاً مهما حدث؟ إذا فعليك أن تفهمي مفاتيح شخصيته. اكتبي الأمور التي تسعده في ورقة. ولا بأس أن تلعبي معه هذه اللعبة
أن يذكر أهم الأمور التي تسعده وقد تبدل مزاجه. وكذلك افعلي أنت، فهي عشرة العمر وتستحق تعبكما.