النجوم يساندون خالد النبوي في "لعبة عادلة"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   20 يناير 2011

أخيراً، أفرجت الرقابة عن الفيلم الأميركي "لعبة عادلة" الذي يشارك في بطولته خالد النبوي بعدما أثير جدل واسع حول عرضه في مصر بسبب مشاركة ممثلة إسرائيلية فيه.


وبعد تأجيله الأسبوع الماضي، أقيم عرض خاص للفيلم حضرته مجموعة من الفنانين والمشاهير لمساندة النبوي من بينهم النجم حسين فهمي، والمنتج محمد العدل، والمخرجان شريف مندور ومحمود كامل، والإعلاميان الكبيران مفيد فوزي وفريدة الشوباشي، والموسيقار يحيى خليل وعدد كبير من الممثلين الشباب بينهم شادي شامل، وسناء يوسف، ورامي وحيد، إلى جانب حضور عدد كبير من الصحافيين ووسائل الإعلام المختلفة.


من جهته، رفض خالد النبوي التعليق على إتهامه بالتطبيع من خلال مشاركته في الفيلم لأنّ من اتهموه، لم يشاهدوا الفيلم أصلاً. وأشار إلى أنّ الفيلم يقدم وثيقة سينمائية لموقف يفضح السياسة الأميركية تجاه العراق في عهد الرئيس السابق جورج بوش.


وتدور أحداث الشريط الذي كتبه جيد وجون بيتروثويسرد حول واقعة حقيقية تسببت فيها معلومات استخباراتية اعتمدت عليها الإدارة الأميركية السابقة في تبرير غزو العراق عبر ترويج مزاعم حول برنامج صدام حسين النووي. وقد تولت فضحها عميلة سرية في المخابرات الأميركية وزوجها السفير السابق.


ويلعب بطولة العمل شون بين، وناعومي واتس بينما يجسد المصري خالد النبوي شخصية عالم نووي عراقي يكشف الأكاذيب الأميركية. والفيلم من إخراج دوج ليمان، وتم تصويره في عدد من البلدان العربية بينها مصر والأردن ودبي.