كلوديا: أرفض مقارنتي بشريهان

دعاء حسن ـ القاهرة  |   24 يناير 2011

احتفلت المغنية العراقية كلوديا بتوقيع ألبومها الجديد "الوقت ده" في فندق "سميراميس" في القاهرة وسط حضور عدد كبير من وسائل الإعلام.


وبدت ملامح التوتر على كلوديا خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم في مناسبة طرح ألبومها الجديد. لذلك، استعانت بالصحافي والإعلامي محمد فاروق الذي يقدم برنامج "شوشرة" ليحضر معها المؤتمر.


وبرّرت كلوديا استعانتها بفاروق كي لا يفهمها الصحافيون خطأً، سيما أنّ المؤتمر يعتبر أول لقاء بينها وبين الصحافيين المصريين. في حين برّر محمد فاروق حضوره بأنّه أول من قدم كلوديا عبر برنامج "شوشرة". كما رفض أن يقيمها، مؤكداً أنّها ما زالت في مرحلة الاستقبال التي تسبق مرحلة التقييم.


وعن لقب "عشتار الشاشة" الذي أطلقه عليها الجمهور العراقي عقب نيلها لقب ملكة جمال العرب، أكّدت أن الجمهور العراقي هو الذي أطلق عليها هذا اللقب الذي يرمز إلى الحب والجمال.


ونفت أن يكون حصولها على لقب ملكة جمال العرب سبباً في دخولها المجال الفني، مؤكّدة أنها تعشق الغناء منذ طفولتها لكنّ أسرتها كانت ترفض هذا الأمر تماماً.


وعن سبب تأجيل ألبومها أكثر من مرة، أشارت إلى أنه كان يُفترض أن تطرح ألبوم "تراثيات كلوديا" الذي يتضمن أغنيات تراثية عراقية، لكن الشركة المنتجة قررت تأجيله وطرح ألبوم "الوقت ده" حتى يظهر بصورة أفضل.


وأشارت إلى أنّها تحب تقديم أغنيات التراث العراقية كونها تتضمن أعمالاً عميقة قدمها كبار المطربين. واعترفت كلوديا بأنّها غير راضية تماماً عن تجربتها الأولى في التمثيل التي قدمتها في مسلسل "مشاعر في البورصة"، مؤكدة أنّ العمل كان يفتقد إلى مختلف عوامل النجاح بداية من الإخراج والسيناريو حتى أنّ الممثلين كانوا يفتقدون إلى الروحانية في العمل.


وأضافت أن تلك التجربة جعلتها تؤجل تجربة التمثيل في الفترة المقبلة رغم خضوعها لدورات تدريبية.
كما أشارت إلى أنّ لديها خطوطاً حمراء في التمثيل أهمها أن لا تقدم مشاهد تخدش حياء المشاهد بل أعمالاً تخدم المشاهد والمجتمع ككل.


وأعلنت أنها تتمنى تقديم عمل كوميدي مع عادل إمام، مؤكدةً أن العمل مع "الزعيم" حلم كبير تتمنى أن يتحقّق يوماً ما.
وكشفت أنّ عدداً من القنوات الخليجية والعربية عرضت عليها تقديم الفوازير، لكنها ما زالت تخشى الإقدام على التجربة، خاصة أن الفوازير ترتبط عند الجمهور بكل من نيللي وشريهان، مؤكدة أنّها متأثرة للغاية بالفنانة شريهان التي تعتبرها في المقدمة، لذلك ترفض أن تقارن بها.


وأشارت إلى أنّها تتحدث اللغة الكلدانية القديمة التي ترجع إلى حضارة بابل. وحكت كلوديا بعض الكلمات من تلك اللغة خلال المؤتمر.


وعن إشادة كاظم الساهر وراغب علامة بصوتها، أكدت أنّ إشادة "قيصر الغناء" شرف كبير له، وخاصة أنّه ذو قيمة كبيرة في الوطن العربي. والأمر كذلك بالنسبة إلى راغب علامة الذي تعتبره من المطربين "السوبر ستار" وتتمنى تقديم دويتو معه.


أما بالنسبة إلى غنائها باللهجة الخليجية، فأكدت أنّها تحب تقديم كافة لهجات الوطن العربي، وخصوصاً أنّها جالت الوطن العربي حيث عاشت في العراق حتى السابعة، ثم انتقلت إلى سوريا، فالأردن وأخيراً مصر. وأكدت أنّها استفادت من لقب مكلة جمال العرب. بفضله نظّمت نشاطات للجاليات العراقية في الوطن العربي، مشيرة إلى أنها لا تحب الحديث عن نشاطاتها الإنسانية.


وعن رأيها بما حدث في تونس، علقت قائلة: "أحداث الحرب ليست غريبة عنّي. أنا من بلد شهد الحروب. لذلك، أنا عندي حزن قديم وأتمنى أن يكون الوطن العربي كله بخير، ولا بد من تقديم الدعم الفني والاعلامي".


وعن رأيها باستهداف الكنائس في العراق، قالت: "أتمنّى أن لا تحذف القنوات العراقية ما أقوله الآن. فقد كنت أتمنّى أن يكون العراق يداً واحدة مثلما حدث في مصر بعد تفجيرات الإسكندرية". وأكّدت أنّ المستهدف هو الوطن العربي كله، وهناك مخطط لزرع العنصرية. لذلك لا بد من التكاتف لمواجهة هذا الفكر الصهيوني.


وفي نهاية الاحتفال، قامت كلوديا بقطع قالب الحلوى الذي يحمل صورة ألبومها الجديد وسط حضور الصحافيين والإعلامين.

 

المزيد على أنا زهرة

النجمات العربيات بالشعر الأسود

مكياجك وردي و يوم الخطوبة والزفاف وردي

السر في مكياج العيون الداكن

تصاميم الأسبوع الثالث ..

النظارات مع التسريحات الكلاسيكية