الأمعاء حساسة؟ تجنّبي هذه المأكولات

زهرة الخليج  |   14 أبريل 2011

أحياناً ينكد ألم الأمعاء يومياتنا. يكون مسبب هذه الآلام عادةً عسر في الهضم، فيما الحل بسيط: أن نرأف بجهازنا الهضمي، ونمتنع عن التهام الأطعمة التي تنهكه.


"الوسيلة الفضلى للتخلص من ألم الأمعاء هي بالطبع تناول الأطعمة الغنية بالألياف، والخفيفة على الهضم"، يشرح طبيب الجهاز العضمي سامر حمود. "يمكن أن نجد الألياف السهلة الهضم في خبز النخالة، والجزر، والبطاطا، والهليون، ودقيق الشوفان"، يشرح الطبيب ناصحاً من يعانون من عسر هضم دائم اللجوء إليها. إلى جانب الألياف، تبقى المياه عنصراً ضرورياً لتليين الأمعاء، لهذا لا تنسي النصيحة القديمة: أن تشربي على الأقل ليتراً ونصف ليتر من المياه كلّ يوم.


"يمكن لآلام الأمعاء أن تكون ناتجةً عن خلل في النبيت المعوي الموجود على بطانة المصران من الداخل. هذا النبيت يسهلّ عمليّة الهضم، وإن كان ضعيفاً أو منهكاً، فهذا قد يسهل الإصابة بالجراثيم، ويجعل عملية امتصاص الغذاء أمراً صعباً جداً. في هذه الحالة أنصح باللجوء إلى البروبيوتيك، وهي أنواع من البكتيريا الصغيرة التي تساعد بطانة الأمعاء، وتحميها من الجراثيم الضارة"، يقول الطبيب. يمكن أن تجدي البروبيوتيك في الصيدليات، وتتناوليها تبعاً لوصفة الطبيب.


في حالة الأمعاء الحساسة أيضاً، ينبغي تفادي الخضار النيئة. بالطبع لا تسبب الخضار تحسس الأمعاء، لكن يمكن لبعضها أن يزيد من آلامك إن كانت أمعاؤك متعبة. لهذا يجب أن تتفادي البندورة، والسلطات على أنواعها حين تشعرين بألم أو ثقل، وخصوصاً إن كنت لم تتناولي شيئاً طيلة النهار. تفادي الملفوف، والعدس، والفاصولياء، والفاكهة التي تحتوي على بذور رفيعة كالكيوي أو التوت.


"الأهم في حالة آلام الأمعاء الحساسة، هو الإمتناع عن شرب القهوة"، ينصح الطبيب سامر حمود. "قد تكون القهوة العدو الأول للمصارين، إلى جانب عصير الليمون الحاد، وكل أنواع العصائر التي تحتوي على أحماض"، يقول.


"الدهون أيضاً مواد قاتلة للأمعاء الحساسة، لأنّها من أصعب المواد على عمليّة الهضم، لهذا من الأفضل أن يلجأ ذوو الأمعاء الحساسة إلى اللحوم الخالية من الدهون، ومن الأفضل أن تكون لحوماً بيضاء، مثل السمك والدجاج، والإبتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة المقلية"، يشرح الطبيب.


كلّ هذه الإجراءت سينصحك بها طبيب الجهاز الهضمي، بعد تشخيص وضع الأمعاء، والتأكد من أنّ سبب الألم أو النفخة، هو عسر في الهضم، وليس سبباً آخر. ويمكن أن يساند النظام الغذائي الملائم، ببعض العقاقير. "الأهم في حالة الأمعاء الحساسة تنظيم الوجبات، لأنّ اللقمشة تزيد من الألم لأنّها تبقي الأمعاء متحفزة بشكل دائم"، يشرح الطبيب.