ثورة تحاصر راشد الماجد في المغرب

زهرة الخليج

  |   30 أبريل 2011

على خطى الثورات العربية، قرر جمهور راشد الماجد إشعال ثورة ضد مدير أعماله حسن طالب، محدداً 22 أيار (مايو) موعداً لإطلاق هذه الثورة. أما مكانها فسيكون المغرب حيث يقدّم الفنان السعودي حفلة في مهرجان "موازين" في ذلك التاريخ. ومن خلال هذه الثورة، سيخيّره محبّوه بينهم وبين مدير أعماله الذي يعتبرون أنّه يحاربهم، ويحاول عزل الماجد عنهم. وفي بيان خاص لـ"أنا زهرة" من جمهور الماجد، أوضح: "راشد الماجد كان يتواصل معنا في منتدى مملكة راشد، لكنه انقطع بعدما اختار حسن طالب مديراً له. وهو يحاول إغلاق المنتدى بأي وسيلة، وهدد أحد الأعضاء بطرده من المنتدى بسبب كتابته لأخبار خاصة عن الماجد في المنتدى".


وأكمل البيان: "سيتواجد أغلبنا يوم 22 أيار (مايو) في المغرب ليس من أجل حفلة راشد، بل لوضع حد لتصرفات طالب، عندما نكون وجهاً لوجه أمام راشد. إما أن يتم تغييره، أو يتم تعديل تصرفاته. وإن لم ينفع ذلك، ستتم مقاطعة حفلات راشد الذي يحرص على دعوة جمهوره عبر المنتدى". ولفت هؤلاء إلى أنّهم "حرصوا كثيراً على حضور بروفات حفلات راشد، غير أن مدير أعماله يضايقهم بصفة مستمرة، ويمنعهم من حضور البروفة رغم أن الماجد وجّه لهم دعوات عبر المنتدى".

 

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث