نقص فيتامين "د" = الاكتئاب

زهرة الخليج  |   25 فبراير 2013
ينتشر نقص الفيتامين "د" في عالمنا العربي رغم أنّنا نعيش تحت الشمس التي تعدّ المصدر الأساسي لهذا النوع من الفيتامينات. لكنّ نسبة تعرضنا للشمس تعتبر ضئيلة جداً للحصول على ما نحتاجه من الفيتامين "د". يرتبط نقص فيتامين "د" بأمراض عدة منها أمراض القلب والسكري والضغط. وأظهرت دراسة صغيرة أجريت مؤخراً على عدد من النساء تراوح أعمارهن بين 42 و 66 عاماً يتناولن الحبوب المضادة للاكتئاب بشكل جنوني، أنّهن يعانين من التوتر الدائم. وتم فحص مستويات فيتامين "د" عند هؤلاء النساء وتبين أنّهن يعانين من نقص حاد في هذا النوع من الفيتامينات. إذ أظهرت نتائج الفحوص أن معدّل الفيتامين عندهن يراوح بين 8.9 و 14.5 نانوغراماً/ ملل. علماً أنّ المعدل الطبيعي يبلغ 21. بعد ذلك، تلقت النساء جرعات من الفيتامين "د" حتى بلغ مستواه 32 نانوغراماً/ ملل، فخفّت أيضاً نسبة تناولهن للأدوية المضادة للاكتئاب. لذلك، ربطت هذه الدراسة بين الفيتامين "د" والاكتئاب. لذا، توصي المنظّمات العالمية بضرورة الحصول على 600 وحدة من الفيتامين "د" يومياً للبالغين عبر التعرّض لأشعة الشمس لمدة 15 دقيقة يومياً أو من خلال الإكثار من تناول الحليب ومشتقاته المدعمة بالفيتامين "د" والسردين والبيض. كما تنصح "أنا زهرة" النساء فوق الأربعين بالحصول على المكملات الغذائية التي تجمع الفيتامين "د" مع الكالسيوم بهدف منع إصابتهن بالاكتئاب وحمايتهن من ترقّق العظام.